برامج تأهيل

برنامج جش للتأهيل السمعي اللفظي (جرس JARAS)

يعد برنامج جش من البرامج الرائدة في التأهيل السمعي اللفظي للأطفال زارعي القوقعة والأطفال ضعاف السمع. ويعد التأهيل السمعى عموماً من الأمور الهامة التي تلعب دوراً كبيراً في الاستفادة من المعينات السمعية التي يستخدمها هؤلاء الأطفال وتحقيق أقصى إستفادة منها. كذلك تأهيل مهاراتهم السمعية بالقدر الذي يساعدهم علي الاستفادة من سمعهم، والتواصل الفعال مع البيئة المحيطة بهم، وفهم الكلام واللغة. ولذلك يظهر دور التأهيل السمعي، وتنثبق أهمية برامج التأهيل السمعي لمساعدة هؤلاء الاطفال، والتي علي رأسها برنامج جش للتأهيل السمعي اللفظي. والذي نوضحه فيما يلي:

ما هو برنامج جش للتأهيل السمعي؟

هو برنامج صمم من قبل أخصائي التأهيل السمعي اللفظي، وأخصائي علاج إضطرابات النطق واللغة، ومعلمي التربية الخاصة، للأطفال ذوي الإعاقة السمعية ، فيعد من أول البرامج التأهيلية المتبعة لتأهيل ضعاف السمع وزارعي القوقعة.

أهداف البرنامج:

  1. التسلسل التطوري للمهارات السمعية.
  2. طرق تقييم كل من المهارات السمعية للوقوف علي نقاط القوة والضعف بها.
  3. الأنشطة والتمارين السمعية التي يمكن إستخدامها مع الأطفال الذين يعانون من ضعف سمعي (٣ : ٨) سنوات.
  4. الأنشطة والتمارين السمعية التي يمكن إستخدامها مع ضعاف السمع من سن (٨) سنوات فيما فوق.

محتويات ومراحل برنامج جش للتأهيل السمعي:

لا يتضمن الشرح التالي أي من الأنشطة المدرجة ببرنامج جش. وذلك إحتراماً لحقوق الملكية الفكرية للبرنامج. وشرح المراحل هو مجرد فكرة عامة عما تدور حوله كل مرحلة من مراحل البرنامج، حتي تساعدك علي فهم البرنامج والهدف منه، وأهميته للأطفال في تحسين المهارات السمعية لديهم.

  1. : استخدام المعينات السمعية: تدريب الطفل علي إستخدام المعينات السمعية بانتظام، ومعرفة كيفية تشغليها واطفائها، وطلب المساعدة في حالة حدوث عطل بها.
  2. إدراك الصوت: تدريب الطفل على إدراك وجود صوت حوله. يتم التدريب عبر إصدار صوت اثناء انشغال الطفل بنشاط ما ، وذلك بالطرق على الباب أو التصفيق ، وتظهر الاستجابة عندما تتغير ملامح وجه الطفل أو يتوقف عن أي نشاط مشغول به.
  3. تميز الأصوات الكلامية عن غيرها: تدريب الطفل على التميز بين أصوت الكلام والأصوات البيئية المختلفة. مثل: صوت الام من صوت الغسالة.
  4. تحديد إتجاه الصوت: تدريب الطفل علي الإنتباه إلى ناحية مصدر الصوت. حيث يتم التدريب على تحديد مصدر الصوت من جهات مختلفة علي سبيل المثال : (من الأمام والخلف واليمين واليسار وخارج الغرفة وداخلها).
  5. تميز مدة الصوت: تدريب الطفل على التميز بين الأصوات الطويلة والأصوات القصيرة مثل با – بااااااااااااااا.
  6.  تميز شدة الصوت: يتضمن التدريب على التميز بين الأصوات المرتفعة والأصوات المنخفضة والأصوات المعتدلة.
  7. تميز الطبقة الصوتية: تدريب الطفل على التميز بين طبقات الصوت المختلفة كصوت حاد – ناعم ، مثل صوت الرجل وصوت المرأة.
  8. تمييز النبر والشد: تدريب الطفل على التمييز بين النطق الصحيح والنطق الخاطيء للكلمات من حيث مكان النبر أو الشد فى الكلمة. مثال: ” أحمد ” وليس ” أحماد “.
  9. تميز الأنماط التنغيمية المختلفة: يتضمن التميز بين الأنماط التنغيمية المختلفة. مثل: التنغيم الصاعد ،كالذي نستخدمه أثناء السؤال ، أو الهابط كالذي نستخدمه أثناء التعجب. تساعد هذه المهارة على زيادة قدرة الطفل فى استخدام صيغ الكلام المختلفة مثل: طرح الأسئلة والإجابة عنها وإعطاء التعليمات.
  10. التميز بين الأصوات الكلامية: تدريب الطفل علي تمييز الكلمات المتشابهة، مثال: (زر – سر) ، (تين – دين). تعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل، فكلما زادت قدرة الطفل على التمييز بين الأصوات وفى وقت مبكر، كلما كانت مهارة النطق لديه أفضل وكان كلامه أوضح.
  11. إتباع الأوامر المكونة من عده خطوات: تدريب الطفل على تنفيذ الأوامر ويبدأ بخطوة واحدة، مثل: ضع الكتاب في الدولاب. ثم خطوتي، مثل: هات الكتاب وأقعد علي الكرسي. ثم 3 خطوات، مثل: أفتح انور وهات الكتاب وأقعد علي الكرسي.
  12. التعرف عن طريق الوصف: تدريب الطفل علي التعرف على الأشياء عن طريق الاستمتاع لوصفها ، مثال: فاكهة حجمها كبير لونها من بره أخضر ومن جوه أحمر ؟ (بطيخ). فهذه المهارة تزيد من قدرة الطفل على فهم الكلام عن طريق الإستماع للوصف والتفكير والاستنتاج اللفظي.
  13. الإستجابة للمحادثة الكلامية: زيادة قدرة الطفل على الاستجابة للاسئلة عن طريق السمع أثناء محادثته عن روتينه اليومي.
  14. مناقشة موضوع مآلوف: وهو الاجابة على اسئلة تتعلق بموضوع مألوف باستخدام الصور وبدون استخدام صور.
  15. التتبع السمعي للكلام: تتضمن تدريب الطفل على إعاده جمل الكلامية باللهجة العامية أو اللغة العربية الفصحي وإعاده جمل كلامية من خلال وسائط تعليمية(مسجل ، تليفون). تبدأ من كلمتين و ثلاثة كلمات وتزداد لتصبح 6 إلى 7 كلمات ، وذلك عن طريق السمع.

ما يجب إتباعه أثناء تطبيق برنامج جش؟

  1. الجلوس بجانب الطفل من جهة الاذن والتحدث بالقرب من السماعات أو جهاز زراعة القوقعة.
  2. التحدث بالصوره الطبيعية ليس بهمس وليس بالصراخ.
  3. التقليل من الاصوات المحيطة حول الطفل ( تقليل المشتتات السمعية).
  4. يفضل إستخدام نبرة التنغيم الكلامي.

لتدريب الأطفال بشكل فعال ببرنامج جش ، قد تحتاج إلي الحصول علي البرنامج من أحد مصادره للتعرف علي الأنشطة المدرجة به الخاصة بكل مرحلة وكيفية تدريب الطفل عليها.

وبهذا نكون انتهينا من شرح برنامج جش للتأهيل السمعي اللفظي للأطفال زارعي القوقعة وضعاف السمع لتطوير مهاراتهم السمعية وتحقيق أقصى استفادة منها.

أقرا ايضاً : مراحل التدريب السمعي لضعاف السمع وزارعي القوقعة

اخصائي تنمية المهارات أميرة أحمد
اخصائي تنمية المهارات أميرة أحمد

سوبر أخصائيين

مقالات بالتعاون مع أخصائيين متميزين في مختلف المجالات بعد تزويدهم للمنصة بمعلومات في مختلف المواضيع المنشورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

سوبر أخصائي - منصة التخاطب والتربية الخاصة

أخصائي التخاطب - حسام محمد مصطفي

متابعة
برنامج RDI | برنامج تنمية العلاقات الاجتماعية للأطفال

برنامج RDI | برنامج تنمية العلاقات الاجتماعية للأطفال

5841

- يونيو 2023 -

برامج تأهيل -

سوبر أخصائيين

×
error: