سلوك الاطفال

العادة السرية عند الأطفال | علامات ، اسباب ، علاج

تشكل مرحلة الطفولة المبكرة فترة حساسة ومهمة في نمو وتطور الأطفال، وقد يواجه البعض في هذه المرحلة ظاهرة تثير القلق لدى الآباء والمربين، وهي العادة السرية عند الأطفال الصغار والتي تحدث عادة عند عمر 2 – 5 سنوات

تعد العادة السرية عند الأطفال من الأمور الطبيعية التي قد تحدث عند بعض الأطفال خلال المرحلة التي سبق ذكرها. ونظراً لأهمية متابعة تلك المشكلة والعمل علي إتباع الحلول السليمة معها، تأتي أهمية المقالة في توضيح طبيعة تلك المشكلة، وكذلك علامات وأعراض ممارسة العادة السرية عند الأطفال وما يمكن أن ترمز إليه. بجانب الوقوف علي أسباب العادة السرية عند الأطفال والعوامل المؤثرة في هذا السلوك. وكذلك الطرق الصحيحة للتعامل مع هذه الظاهرة ومواجهتها.

وفي هذا المقال تقرأ عن:

ما هي العادة السرية عند الأطفال؟

العادة السرية هي عملية تشمل لمس أو تحريك الأعضاء التناسلية للحصول على الإشباع الجنسي والمتعة الشخصية. تظهر هذه العادة عند الأطفال، وقد تظهر في إنقباضاً في مختلف أجزاء الجسم، خاصة الجزء السفلي منه، مع حركات مستمرة. وعند الانتهاء منها، يمكن أن يرافق ذلك احمرار في الوجه وزيادة في التعرق، ثم ارتخاء تام لعضلات الجسم ورغبة في النوم.

ما هو السن الذي تبدأ فيه؟

العادة السرية عند الاطفال هي نشاط شائع نسبياً، يمكن أن يبدأ في سن مبكرة جدًا. حيث تعتقد بعض الدراسات أن الأطفال قد تبدأ في ممارسة العادة السرية منذ سن 2 أو 3 سنوات. ومع ذلك، يجب التذكير بأن كل طفل ينمو ويتطور بطريقته الخاصة، ولا يوجد سن معين يبدأ فيه جميع الأطفال في ممارسة تلك العادة وأن تلك العملية تعتبر طبيعية في إطار تطور الهوية الجنسية للطفل.

كيف أعرف اذا طفلي يمارسها؟

خلال ممارسة العادة السرية عند الأطفال، قد تظهر بعض العلامات التي تشير إلى ذلك. غالبًا ما يميل الطفل للعزلة في وقت معين خلال هذه الحالة، قد يلقي نفسه على الأرض ويقوم بضم أطرافه وخصوصًا الجزء السفلي من الجسم، ويظل يحرك جسمه بصفة متكررة بهدف الوصول للمتعة واللذة والراحة.

معرفة أن الطفل قد يمارس العادة السرية قد تكون صعبة في بعض الأحيان، لكن هذه العلامات المشار إليها قد تكون إشارات تدل على احتمالية ممارستها. ومن الضروري أن نتعامل مع هذا الموضوع بحساسية وتوجيه الطفل بطريقة صحيحة وهادئة.

أسباب العادة السرية عند الأطفال

العادة السرية عند الاطفال هي عملية تحفيز الأعضاء التناسلية بطريقة جسدية بهدف تحقيق الشعور باللذة الجنسية والتخفيف من التوتر. قد تحدث هذه العادة عند الأطفال لأسباب عديدة، ومن بين الأسباب الشائعة:

  1. الاستكشاف والفضول: قد يؤدي فضول الطفل نحوه جسده وميله لإكتشافه إلي إكتشافه عن طريق الصدفة أن لمس بعض الأجزاء من جسده يثير شعوراً مريحاً، ومن ثم يقوم بتكرار هذه العملية.
  2. الراحة والمتعة: يمكن أن تكون العادة السرية عند الاطفال طريقة للطفل للمتعة والشعور بالاسترخاء والراحة.
  3. التوتر والقلق: قد تكون طريقة للطفل للتخفيف من التوتر والقلق.
  4. الوحدة: الشعور بالوحدة وتمضيه الطفل لفترات طويلة وحده.
  5. السلوكيات الخاطئة: مثل المبالغة في غسل وتنظيف الأعضاء التناسلية للطفل الذي قد يؤدي إلى تحفيز تلك المناطق وتحريك الشعور باللذة عند الطفل.
  6. تقليد الكبار: فقد تؤدي ممارسة الأهل الخاطئة والغير منضبطة أمام الطفل إلي قيام الطفل بتقليدها.
  7. أسباب عضوية: مثل إلتهاب فى مجرى البول، فتجعل الطفل يقوم بفرك قدميه بصفة مستمرة، بعد أن يشعر بحرقان وحكة في مجرى البول بسبب وجود إلتهاب فى المجرى البولي، وقد يشعر بحالة من اللذة والإمتاع النفسي بدون فهم السبب ويكرر نفس الفعل بحثًا عن اللذة التي شعر بها سابقاً (قد تحتاج إلي إستشارة طبيب الأطفال للوقوف علي الأسباب العضوية للمشكلة إن وجدت!).

علاج العادة السرية عند الأطفال

إذا كنت قلقًا حول هذه العادة عند طفلك، فيمكنك اتباع النصائح التالية:

  1. فهم طبيعة المشكلة: التعامل مع العادة السرية عند الأطفال يتطلب النهج الصحيح والتفهم العميق لهذا السلوك الطبيعي في مرحلة الطفولة. بدلاً من معاقبة الطفل أو التجاهل المشكلة، ينبغي أن يتم التعامل معها بحذر وحنان.
  2. الوقوف علي السبب: الوقوف علي السبب الأساسي الذي يدفع الطفل لممارسة العادة السرية يساعد علي فهم طبيعة السلوك وايقافه، فعن طريق إستبعاد السبب يتوقف السلوك.
  3. إشغال وقت الطفل: تشغيل الطفل بأنشطة مفيدة وعدم تركه وحيداً. مثل: ألعاب البازل، والتلوين، وممارسة الرياضة، وذلك لكي ينسى هذه العادة.
  4. صرف الانتباه: عندما تتوقع أو تلاحظ أن الطفل يمارس العادة السرية، يمكن أن تكون هذه اللحظة حساسة وتحتاج إلى التعامل معها بحذر وحنان. بدلاً من نهر الطفل أو إلقاء اللوم عليه، يُفضل صرف انتباهه برفق إلى شيء آخر.
  5. متابعة سلوك الطفل: من الضروري مراقبة سلوك الطفل في المنزل وخارجه، وتقييم البرامج التلفزيونية والمواد التي يشاهدها ويتعرض لها.
  6. زيارة الطبيب المختص: يعد زيارة الطبيب المختص أمراً ضرورياً للتشخيص الدقيق وإستبعاد أي اسباب عضوية أو نفسية أو سلوكية تساهم في هذه العادة.

مع توفير الدعم النفسي والمساعدة الطبية، يمكن للأطفال التغلب على هذه العادة الطبيعية والمضرة، وتحقيق نمو صحي وسعيد في مرحلة الطفولة.

أقرا ايضاً: 10 نصائح هامة للتربية الجنسية السليمة للاطفال

تذكر أن العادة السرية طبيعية في بعض المراحل العمرية للأطفال. ومن المهم أن يكون هناك تواصل مفتوح مع الطفل وتوفير الدعم والتوجيه اللازمين بدلاً من التوبيخ أو الإحراج. يمكن للأهل أن يلجؤوا للمساعدة من خبراء في التربية النفسية إذا كانوا بحاجة إلى مزيد من الإرشاد والدعم في التعامل مع هذا الموضوع بشكل صحيح ومثلى.

سوبر أخصائيين

مقالات بالتعاون مع أخصائيين متميزين في مختلف المجالات بعد تزويدهم للمنصة بمعلومات في مختلف المواضيع المنشورة.

‫5 تعليقات

  1. بنتي ٥سنين بدأت احس اني ف موضوع العاده السريه ارجو حلها
    وع طول عايز تنام ف اوقات غريبه ممكن وهيا بتلعب فجاء تقول عايز انام وع طول خيالها واسع ف موضوع ده

  2. بنتي 6سنوات و ليسا بتعملها انا الي صار عندي توتر كل تقعد بمفردها تلجأ للهي العادة حتى اوقات اذا باكون تعبان و بدي انام شوية كل شوية لازم اشيك عليها و كلمتها بكل الأساليب بدون فايدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: