برامج تأهيل

برنامج البورتاج Portage | شرح برنامج التدخل المبكر والزيارات المنزلية

برنامج بورتاج للتدخل المبكر يعد من أقوي وأفضل البرنامج في مجال متابعة نمو الأطفال وتقييم قدراتهم والوقوف علي نقاط القوة والضعف لديهم، وتأهيل الأطفال وخاصة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ومعالجة ما لديهم من قصور.

وفي هذا المقال تقرأ عن:

تعريف برنامج البورتاج Portage:

برنامج بورتاج للتدخل المبكر هو برنامج تعليمي مخصص لمساعدة أولياء الأمور في تعليم وتنمية مهارات الأطفال في مختلف مجالات النمو اثناء السنوات الأولى من حياتهم. يتميز البرنامج بتقديم التدخل المبكر داخل البيئة المألوفة للطفل (المنزل)، ويستند إلى مجموعة من الأهداف والمحاور التي تهدف إلي تطوير مهارات الأطفال في مختلف المجالات وخاصة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والتغلب علي اضطرابات النمو واللغة والاعاقات المختلفة لديهم.

نشأ برنامج بورتاج للتدخل المبكر في الولايات المتحدة في عام 1969. ويقوم البرنامج علي أساس تقديم الدعم والتوجيه لأولياء الأمور وخاصة الأم من خلال زيارات منزلية منتظمة ودورية والتي عادةً ما تكون أسبوعية، وذلك لتزويد الأهل بالمعرفة اللازمة والأهداف والأنشطة التي تساعدهم علي تطوير مهارات أطفالهم وخصوصاً الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وتعليمهم كيفية تحقيق تلك الأهداف والأنشطة مع أطفالهم، وذلك بجانب تقديم المتابعة المستمرة للوقوف علي مدى تحقيق الطفل للأهداف السابقة وتزويد الأهل بأهداف الجديدة للعمل عليها مع الطفل.

الفئات المستفيدة من برنامج بورتاج للتدخل المبكر:

مشروع بورتاج للتدخل المبكر يستهدف عادة العديد من الفئات المستفيدة، وهذه الفئات تشمل:

  1. الأطفال: من الولادة حتى سن السادسة أو التاسعة طبقاً لنسخة البرنامج التي تستخدمها، حيث يهدف البرنامج إلي تقديم التدخل المبكر للأطفال وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك لتطوير مهاراتهم في مجالات عديدة لديهم.
  2. أهالي الأطفال وأقاربهم: يتضمن البرنامج تشجيع أولياء الأمور والأقارب علي المشاركة في عملية تعليم وتأهيل أطفالهم ، وذلك لتحقيق أفضل النتائج مع الأطفال.
  3. العاملون في مؤسسات وجمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة: يستفيد العاملون في المؤسسات والجمعيات المعنية بذوي الاحتياجات الخاصة من البرنامج من خلال استخدامه بشكل مباشر مع الأطفال، وذلك لتحسين جودة الخدمات التي يقدمونها للأطفال وزيادة فعالية التدخل المبكر مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

مجالات برنامج البورتاج:

يتناول برنامج بورتاج خمسة مجالات أساسية لحياة الطفل:

  1. مجال النمو المعرفي: يركز على تطوير مهارات الفهم والتعلم لدى الأطفال.
  2. مجال النمو اللغوي: يهدف إلى تعزيز اللغة والتواصل لدى الأطفال ومساعدتهم على تطوير مهارات الكلام.
  3. مجال النمو الحركي: يشجع على تنمية المهارات الحركية والتنسيق الحركي لدى الأطفال.
  4. مجال التنشئة الاجتماعية: يساعد علي تعزيز التفاعل الاجتماعي ومهارات التواصل الاجتماعي لدى الأطفال.
  5. مجال الرعاية الذاتية: يشمل مساعدة الأطفال في تنمية مهارات الاعتماد على النفس والقيام بأنشطة الحياة اليومية بشكل مستقل.

أهداف برنامج البورتاج:

أهداف مشروع بورتاج للتدخل المبكر تعكس التركيز الشديد على تقديم الرعاية والتأهيل للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في بيئتهم المألوفة (منازلهم) وضمان تطوير مهاراتهم وتحقيق تقدم في نموهم. تتضمن هذه الأهداف:

  1. تقديم برنامج التأهيل المبكر في البيئة المألوفة للطفل: يهدف البرنامج إلى توفير الدعم والتأهيل المبكر للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة داخل منزلهم، حيث يكونون أكثر راحة.
  2. الاكتشاف والتدخل المبكر للإعاقة: يسعى البرنامج إلى اكتشاف الإعاقات في وقت مبكر من خلال التقييم الدقيق للأطفال والوقوف علي المشاكل التي تتعلق بالنمو لديهم، وذلك لتوفير التدخل المبكر في أقرب وقت ممكن.
  3. المشاركة الفعالة والمباشرة للأهل: فيعتبر البرنامج أن مشاركة الأمهات والآباء في عملية تعليم وتدريب الأطفال أمرًا أساسيًا، حيث يساعد ذلك علي تحقيق أقصى نجاح في عملية التدريب وتعزيز تقدم الطفل.
  4. تطوير مناهج تناسب بيئة الطفل وثقافته: المناهج المستخدمة تكون مناسبة لثقافة المجتمع الذي يعيش فيه الطفل وذلك لضمان أن التعليم مناسب للقيم والعادات المجتمعية للطفل.
  5. تخفيف الاعباء عن الأسرة: يسعى البرنامج إلى تقديم الدعم والتدريب دون تعطيل حياة الأسر وترتيباتها اليومية.
  6. الوصول للأسر من مختلف المستويات الاقتصادية: يهدف البرنامج إلى تقديم خدماته لجميع الأسر بغض النظر عن مستوى دخلهم وبعيداً عن إرهاقهم بتكاليف التأهيل التي قد تكون أحياناً باهظة الثمن.

مميزات برنامج البورتاج للتدخل المبكر:

مشروع بورتاج للتدخل المبكر يتميز بمجموعة من المميزات والفوائد الهامة التي تساعد في تحقيق أهدافه بفعالية:

  1. تعدد الأماكن والمناطق المستهدفة: بفضل مرونة البرنامج، يمكن لأخصائي واحد تقديم الخدمة لأولياء الأمور في العديد من المناطق المختلفة، وبالتالي التغلب علي مشكلة صعوبة وصول أولياء الأمور إلي المؤسسات التعليمية والتأهيلية بسبب بعدها عنهم.
  2. زيادة عدد الأسر المستفيدة: يمكن لأخصائي واحد تقديم الخدمة للعديد من الأسر أسبوعيًا.
  3. استخدام منهاج متسلسل: حيث يكون تدريب الأطفال بشكل تدريجي ومتسلسل من السهل إلي الصعب لضمان تقدم الأطفال وتطورهم.
  4. تخصيص البرنامج لاحتياجات الطفل: يتيح البرنامج تصميم برامج تدريبية وتأهيلة مخصصة لكل طفل بناء علي احتياجات الطفل الفردية وقدراته ونقاط القوة والضعف لديه.

كيفية تطبيق وحساب برنامج البورتاج:

لتطبيق وحساب برنامج البورتاج، يمكن اتباع الخطوات التالية:

  1. حساب العمر الزمني للطفل: أي حساب عمر الطفل بالشهور والسنين.
  2. تحديد بلوك البداية: يمكن تحديد بلوك البداية عن طريق تحديد البلوك الذي يحمل العمر الزمني للطفل. ثم نرجع إلى الخلف بلوكين للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، بينما نرجع للخلف بلوك واحد للأطفال الطبيعيين.
  3. تقييم البنود: يبدأ الأخصائي في التأكد من قدرة الطفل على أداء البنود / المهارات المذكورة في البرنامج. يُمكن ذلك من خلال طرح أسئلة على الأم واختبار بعض الأمور مع الطفل عند الضرورة، وهذا يساعد على الحصول على نتائج دقيقة.
  4. وضع العلامات: يستمر الأخصائي في وضع علامات على الأسئلة المتعلقة بالمهارات. يُمكن وضع علامة (صح) على المهارة التي يستطيع الطفل القيام بها ، وعلامة (خطأ) علي المهارة التي لا يستطيع الطفل القيام بها.
  5. تحقيق القاعدة: لتحقيق القاعدة يجب أن يحصل الطفل علي علامة (صح) في عدد معين من البنود متتالية. تفترض القاعدة أن الطفل يستطيع اجتياز كل البنود السابقة لها وبالتالي لا حاجه لتقييم الطفل في تلك البنود.
    – الفشل في تحقيق قاعدة: في تلك الحالة يتم الرجوع للبنود السابقة لها بند بند حتي يستطيع الطفل تحقيق عدد معين من البنود الصحيحة المتتالية وبعد ذلك يتم العودة إلى النقطة التي توقفنا عندها وإكمال باقي الأسئلة.
  6. تحقيق السقف: وهي النقطة التي يتوقف فيها تقييم الطفل في مجال معين ، وتكون عندما يحصل في هذا المجال علي علامة (خطأ) في عدد معين من البنود متتالية. ويفترض السقف ان الطفل لا يستطيع اجتياز كل البنود التي تليه وبالتالي لا حاجه لتقييم الطفل في تلك البنود واستكمال هذا المجال، ويتم الانتقال إلي تقييم وقياس مجال أخر من مجالات البرنامج الخمس.
  7. حساب البورتاج: يتم انهاء التقييم بتحويل الدرجات إلي عمر تطوري ونسبة تطورية، يعبر كل منهما عن مستوي الطفل وعمره في مجالات البرنامج المختلف بالشهور والسنين ، وتسهيلاً عليك ، قمنا بأعداد الأداة التالية لتساعدك علي عمل حسابات البورتاج بالكامل.

أداة حساب البورتاج إلكترونياً

أنواع التقييم في البرنامج:

تقدير الأداء في برامج التدخل المبكر يلعب دورًا مهمًا في معرفة تقدم الأطفال وتقييم الجهود المبذولة. هناك أربعة أنواع شائعة لتقييم الأداء في برامج التدخل المبكر:

  1. التقييم الرسمي (Formal Assessment): يشمل هذا النوع من التقييم اختبارات ومقاييس مقننة، تم وضعها وتطويرها لقياس تقدم الطفل في مجالات معينة. يكون عبارة عن نماذج مقننة معدة مسبقاً وإجراءات للتقييم تتبعها المدرسة أو المختصين. مثل الصورة الجانبية.
  2. التقييم غير الرسمي (Informal Assessment): يتضمن هذا النوع من التقييم مراقبة وملاحظة سلوك الطفل في حياته اليومية. فيقوم المعلمين وأولياء الامور والأخصائيين بمراقبة سلوك الطفل وملاحظة تطوره، وتسجيل تحسنه في المجالات المختلفة.
  3. التقييم المنهج / البرنامج (Curriculum Assessment): يتعلق بتقييم مدى تحقيق الأهداف المدرجة في البرنامج الفردي للطفل. يتيح هذا التقييم للمعلمين والأخصائيين تحليل ما إذا كان الأطفال قد تعلموا الأهداف والمهارات والأنشطة المرجو تعليمها لهم.
  4. التقييم المستمر (On-going Assessment): يتميز هذا النوع من التقييم بكونه مستمرًا على مدار الوقت، حيث يتم متابعة تقدم الأطفال وتقييمهم بشكل منتظم. يساعد هذا التقييم في التحكم في عملية التأهيل وتكييف البرنامج والأنشطة بناءً على احتياجات الأطفال واستجابتهم.

كل هذه الأنواع من التقييم تستخدم بشكل متزامن لفهم تطور الأطفال ومساعدتهم على تحقيق أقصى إمكاناتهم في سنوات الطفولة المبكرة.

خطوات الزيارة المنزلية:

أن الزيارة المنزلية تمثل جزءًا مهمًا من برنامج بورتاج للتدخل المبكر. هذه الزيارات تمكن الأخصائي من تقديم الدعم والتوجيه المباشر للأهالي والأطفال، وتساعد على تحقيق الأهداف التدريبية والتعليمية التي تم وضعها للطفل. وتتمثل بعض الخطوات الرئيسية في الزيارة المنزلية في الآتي:

  1. تحديد موعد الزيارة: تحديد موعد ملائم للزيارة بالتنسيق مع الأهال.
  2. التحضير وتجهيز الأدوات: تحضير المواد والأدوات اللازمة لتنفيذ الأنشطة والأهداف المطلوبة خلال الزيارة.
  3. بداية الزيارة: الحضور في الموعد المتفق عليه مسبقاً للزيارة والتفاعل الاجتماعي مع الأهل والاستماع لأسئلة واهتمامات العائلة وتقديم الإجابات والمشورة لهم.
  4. تقييم الطفل: الحديث مع الأسرة حول مدى تقدم وتطور الطفل وتقييم مستوي الطفل في الأهداف السابقة التي تم وضعها له.
  5. تقديم الأهداف الجديدة: شرح الأهداف الجديدة المطلوب تعليمها للطفل وأهميتها.
  6. تقديم نموذج للأهداف الجديدة للأهل: توضيح الأدوات والأنشطة الخاصة بالأهداف الجديدة وقيام الأخصائي بالأنشطة أمام الأهل لتعليم الأهل كيفية استخدام الأدوات لتنفيذ الأنشطة التي تساعد على تحقيق الأهداف الجديدة.
  7. ملاحظة أداء الأهل: قيام الأهل بتجربة الأنشطة مع الطفل اثناء الزيارة وتقديم التوجيه والتصحيح اللازم لهم.
  8. تسجيل البيانات: تسجيل ملاحظات الزيارة والنتائج بشكل دقيق وموثق.
  9. تقديم التقارير: إعداد تقرير مكتوب عن الزيارة يشمل التقييم والتوصيات، مع تقديم نسخة من التقرير للأهل لمتابعة تقدم الطفل.
  10. انهاء الزيارة: توديع الأسرة مع توضيح موعد المتابعة والزيارة القادمة.

الأخلاقيات والقواعد الاجتماعية والمهنية للبرنامج:

برنامج بورتاج للتدخل المبكر يعتمد على مجموعة من الأخلاقيات والقواعد الاجتماعية والمهنية التي تساهم في تحقيق أقصى فائدة وفعالية للأطفال والعائلات المستفيدة. إليك بعض الجوانب الأخلاقية والقواعد المهنية التي يجب مراعاتها في برنامج بورتاج:

  1. الحفاظ على المظهر اللائق والمناسب أثناء الزيارات.
  2. الايجابية في الأسلوب والطريقة المتبعة.
  3. الاستماع وتقديم آذان صاغية لاحتياجات الأسر والأطفال.
  4. احترام العادات والقيم والعرف المحلي.
  5. الكتمان والحفاظ على السرية.
  6. المرونة والتكيف مع البيئة المنزلية.
  7. خلق جو مناسب للتعليم.
  8. توضيح الأهداف التعليمية.
  9. تنسيق وتوضيح تفاصيل الزيارة.
  10. مشاركة الأم في وضع الخطة التعليمية.
  11. الاهتمام بالأدوات والموارد.
  12. تحديد الأدوات المستخدمة في الزيارة.
  13. التأكد من فهم الأم للنشاط من خلال تقديم نماذج له.
  14. تحديد دور الأم وتشجيع الاعتماد الذاتي للوالدين.
  15. الحفاظ على العلاقة المهنية والسلوك الاحترافي والمسؤولية.
  16. توجيه وتشجيع الأم في حالة تحسن الأداء.
  17. تجنب جعل الحديث عن الذات محوريا.
  18. تجنب التورط كمربية داخل المنزل.
  19. إعلام الأسرة بالزيارات والضيوف.
  20. تجنب الضيافة لاستغلال الوقت بشكل كامل.

بعض مصادر المقال:
– ملف مترجم عن برنامج بورتاج علي موقع أطفال الخليج
– برنامج البورتاج للتدخل المبكر

أخصائي تخاطب - حسام محمد مصطفى

أخصائي تخاطب وتربية خاصة ، مدير مركز هووب للتخاطب وتنمية المهارات ، مبرمج تطبيق كلماتي لتعليم الأطفال الكلام ، مبرمج ومصصم منصة سوبر أخصائي للتخاطب والتربية الخاصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: