تخاطب

فسيولوجية الصوت والكلام | أعضاء استقبال ومعالجة وإرسال الكلام

إن عملية استقبال ومعالجة وإرسال الكلام (ممارسة الكلام) عملية معقدة للغاية ، حيث يشترك فيها اكثر من جهاز من أجهزة الجسم وتتكامل هذه الاجهزة وتتفاعل مع بعضها البعض لتخرج في النهاية الاصوات الكلامية ، وبدراسة فسيولوجية الصوت والكلام ومعرفة أعضاء النطق والكلام ومكونات جهاز السمع ومراكز الكلام بالدماغ ، يمكنا فهم أكثر طبيعة تلك العملية ، وتتمثل مجموعة الأعضاء التي تتداخل معاً وتشكل فسيولوجية الصوت والكلام في الآتي:

أولاً : الجهاز التنفسي:

يقوم الجهاز التنفسي بمهمة الاستقبال والارسال الهوائي الداخل والخارج من الرئتين , ويتألف من:

1- الأنف:

يدخل الهواء الى الجسم بواسطة فتحتي الانف الخارجتان ، وتعمل على:

  1. تنقية الهواء عن طريق الشعيرات.
  2. تكييف الهواء الداخل للجسم عن طريق الاغشية المبطنة للانف.

2- الرغامي:

 أو ما يعرف بالقصبة الهوائية وتمتد بين الرئتين والحنجرة ويبلغ طولها 12 سم تقريبا وعرضها 2,5 سم ، وهي عباره عن حلقات غضروفية غير مكتملة على حرف C  ويتكون الجزء الناقص من عضلات تساعدها على التمدد والتقلص في الشهيق والزفير.

القصبة الهوائية
القصبة الهوائية

3- الرئتان:

 الى جانب الدور التي تقوم به الرئتان في عملية التنفس فهي لها دور مهم في عملية النطق فعن طريق تيار الزفير التي تقوم به يتم انتاج الاصوات اللغوية.

4- الهيكل الصدري:

أو ما يعرف بالقفص الصدري ويحتوي على:

  1. الاضلاع.
  2. عظم القص.
  3. الحجاب الحاجز.

ثانياً: الجهاز الصوتي:

1- الحنجرة:

تقوم الحنجرة بوظيفيتين ، هما:

  1. الحارس الذي يحمي الرئتين من تسلل اي جسم غريب مع الهواء الذي يمر.
  2. اخراج الاصوات اللغوية.
الحنجرة
الحنجرة

2- الطيات الصوتية:

هي عبارة عن احزمة لحمية مغطاه بغشاء لزج تؤدي دورا مهما في اصدار الاصوات اللغوية.

الاحبال الصوتية
الاحبال الصوتية

ثالثاً: اجهزة الرنين:

1- البلعوم الفموي:

أو البلعوم الأوسط ، ويمتد من العظم اللامي إلى الفم ، وأهم أجزائه اللهاة ولسان المزمار الواقع وسط هذا التجويف، ويعد من أهم تجاويف.

2- البلعوم الانفي:

أو البلعوم العلوي، يقع فوق اللهاة ويتصل بالجزء الخلفي من تجويف الأنف.ويتحكم في هذا الجزء من البلعوم صمام متحرك يسمى الصمام اللهوي البلعومي مهمته سد هذا البلعوم وفصله عن البلعوم الفموي في حالة البلع. ويتحكم أيضا في نطق الأصوات الأنفية وتحديد درجات رنينها في الأنف حين يغلق ممر الهواء إلى الأنف إغلاقا غير تام لإحداث الأصوات.

3- البلعوم الحنجري:

ويمتد من الغضروف الحلقي في أعلى القصبة الهوائية حتى يصل العظم اللامي ويتصل بالمريء.

البلعوم
البلعوم

رابعاً: أجهزة النطق:

وتعرف ايضاً بـ أعضاء النطق والكلام وتتمثل في الآتي:

1- اللسان:

اللسان عضو هام في عملية الكلام، حتى إن النطق ينسب إليه بصفة خاصة، بل إن اللغة (اللسان) نفسها تسمى باسمه؛ فيقال: اللسان العربي، واللسان عضو مرن يمكن تحريكه في جميع الاتجاهات؛ لتكييف الصوت اللغوي حسب أوضاعه المختلفة، حيث يؤثر في مرور تيار الهواء عبر تجاويف الفم، ويمتد إلى الأمام حتى يخرج من بين الأسنان كما في نطق الثاء، وقد يلتصق جزء منه بسقف الفم كما في نطق اللام وهكذا. وقد قسم علماء الأصوات اللسان إلى أقسام، يهمنا منها في هذا المقام ثلاثة أقسام رئيسية، بعضها يتضمن أقساما أخرى، وهي:

  1. طرف اللسان: وهو الجزء المقابل للثة ،ويدخل فيه ذولق اللسان.
  2. وسط اللسان: وهو الجزء الذي يقابل الحنك الصلب المسمى بوسط الحنك.
  3. أقصى اللسان: وهو الجزء المقابل للحنك اللين المسمى بأقصى الحنك.

2- الشفتان:

عضوان لحميان مرنان من أعضاء النطق المتحركة ؛ حيث تتخذان أوضاعا مختلفة حال النطق بعدد من الأصوات الاوضاع التي تتخذها الشفتان من الناحية اللغوية:

  1. الوضع الدائري: تكون الشفتان مفتوحات على شكل دائرة واسعة.
  2. الوضع المنبسط أو المفرود: تمطان الشفتان خلالها متجهتين الى الجانبيين.
  3. وضع التدوير: تكون الدائرتان مضمومان فيما يشبه الدائرة الصغيرة.

3- الأسنان:

وهي من أعضاء النطق الثابتة، وللأسنان بنوعيها وظائف مهمة في نطق عدد من الأصوات وتنقسم إلي قسمين:

  1. الاسنان العليا: وهي تشترك مع طرف اللسان في نطق صوت (ت) ، كما انها تشترك مع الشفة السفلى لنطق (ف) ، وتشترك مع الاسنان السفى وطرف اللسان لنطق صوت (ث).
  2. الاسنان السفلى: يحدث في بعض الاحيان ان يلامس طرف اللسان الاسنان العليا عن نطق (ت ) كما ان الاسنان السفلى تشترك مع العليا وطرف اللسان بينهما لنطق (ث-ذ-ظ).

4- اللثة:

نسيج ليفي ضام يغطيه من كلا الجانبيين الغشاء المخاطي ويحيط هذا النسيج بأصول الاسنان العليا والسفلى ، وهي تشترك مع اللسان في نطق بعض الاصوات مثل: ت – د – ط – ز – ث.

5- الحنك:

أو ما يعرف بسقف الحلق وينقسم الى 3 اجزاء:

  1. الحنك الصلب: وهو جزء عظمي يشمل على ثلثي الحنك ويقع في مقدمة التجويف الفمي ويتسم بالصلابة نسبيا لفصل الانف عن الفم ، يساعد على اخراج اصوات وسط اللسان ( ج – ي – ش ).
  2. الحنك اللين: الجزء الذي يقع في مؤخرة التجويف الفمي ، ويعد من اعضاء النطق المتحركة ، يساعد في اخراج اصوات مثل ( ق- ك)
  3. اللهاة: هي جملة عضلات تربط الحنك بالبلعوم وعند التقاء اللهاه بجدار الحلق يتم سد التجويف الانفي بيسمح بخروج الاصوات الفموية مثل (خ – غ- ق) ، وعندما تنخفض للاسفل تسد التجويف الفمي لتخرج الاصوات الانفيه مثل(م – ن).

6- الفك السفلي:

وهو العظمة الوحيدة القابلة للحركة من عظام الوجه ، يتصل بالوجهه من خلال غضاريف ، فمثلاً لإصدار صوت (أ) ينخفض الفك السفلي الى اسفل ، وعند نطق صوت (ي) يرتفع إلى أعلى ، وهكذا على حسب طبيعة الاصوات اللغوية.

خامساً: الجهاز العصبي:

يتكون الجهاز العصبي من ثلاث اجزاء هم:

  1. الجهاز العصبي المستقل:
    1. الاعصاب الشوكية.
    2. الجهاز العصبي الباراسمبثاوي.

  1. الجهاز العصبي المحيطي:
    1. الاعصاب الشوكية.
    2. الاعصاب المحيطية.

  1. الجهاز العصبي المركزي:
    1. النخاع الشوكي.
    2. الدماغ.

وتحتوي الدماغ علي الاجزاء التالية:

  1. المخ.
  2. المخيخ.
  3. الدماغ البيني.
  4. ساق الدماغ.

اما المناطق المسئولة عن الكلام في المخ فهي:

  1. المنطقة (38): وهي مسئولة عن تحويل المثير البصري إلي شكل سمعي.
  2. المنطقة (41) و (42): ويختصوا بتسجيل الأصوات بكل صفتها وهي تستقبل الأصوات القادمة عبر العصبي السمعي.
  3. المنطقة (22): تعرف باسم المنطقة السمعية الترابطية ، وهي مسئولة عن فهم وتفسير الكلام وإتلاف هذه المنطقة يؤدي إلي العمه السمعي.
  4. المنطقة (44): وهي المسئولة عن تشكيل وبناء الكلمات والجمل ، أي تنظيم أنماط الكلام.

سادساً: الجهاز السمعي:

وتنقسم كل أذن إلى ثلاثة أقسام رئيسية ، هي: الأذن الخارجية ، والأذن الوسطى والأذن الداخلية.

1- الاذن الخارجية:

  1. الصيوان.
  2. القناة السمعية الخارجية.
  3. طبلة الاذن.

2- الأذن الوسطي:

وهي تقع بين الاذن الخارجية والاذن الداخلية ، وتتكون من:

  1. العظيمات الثلاث (السندان – المطرقة – الركاب).
  2. قناة استاكيوس.

3- الأذن الداخلية:

  1. القوقعة.
  2. الدهليز.
  3. العصب السمعي.
  4. القنوات الهلالية.
  5. عضو كورتي.
الاذن
الاذن

أقرا ايضاً : درجات السمع عند الأنسان وتصنيفات الإعاقة السمعية

وبهذا نكون انتهينا من عرض فسيولوجية الصوت والكلام وجميع الأجهزة المرتبطة بها والتي تساعد علي استقبال ومعالجة وارسال الكلام.

اخصائي تخاطب سما محمد
اخصائي تخاطب سما محمد

سوبر أخصائيين

مقالات بالتعاون مع أخصائيين متميزين في مختلف المجالات بعد تزويدهم للمنصة بمعلومات في مختلف المواضيع المنشورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: