تخاطب

10 نصائح لعلاج التأتأة (التلعثم) عند الاطفال

علاج التأتأة عند الأطفال ليس صعبًا على الإطلاق، فمن خلال فهم طبيعة المشكلة وتأثيرها على الطفل يمكن تقليل شدتها.

يعد اضطراب التلعثم من الاضطرابات الشائعة عند الاطفال والذي يؤدي إلى ضعف قدرة الطفل على التحدث بطلاقة، ويرتبط التلعثم (التأتأة) ارتباطاً وثيقاً بالشعور بالتوتر أو القلق، وتتوقف شدة التلعثم عند الأطفال علي الأسلوب والطريقة التي يتعامل بها الأهل والاشخاص المحيطين مع الطفل، ومدى إدراك الطفل لمشكلته.

فكلما تعامل الأهل بطريقة صحيحة مع الطفل، كلما قلت شدة التلعثم عنده. كذلك، كلما قل إحساس وإدراك الطفل بمشكلته، كلما قلت شدة التلعثم لديه.

نصائح تقليل التلعثم وعلاج التأتأة عند الاطفال

فيما يلي، أهم النصائح والإرشادات التي تساعد علي تقليل حدوث التعلثم وعلاج التأتأة عند الاطفال:

1- استمع لكلام طفلك بأهتمام:

استمع لكلام ابنك بأهتمام، عندما يتحدث طفلك إليك، ألتفت إليه وأنظر له بحب وأظهر له اهتمامك بكلامه ورغبتك في الاستماع له.

2- اترك مساحة جيدة لابنك للكلام:

استمع لطفلك بصبر، ودعه ينهي كلامه براحة وهدوء، ولا تقاطعه أثناء الكلام. احترم وجهات نظره ودعه يعبر عن أفكاره ومشاعره بحرية.

3- تقبل مشكلة الطفل:

تقبل مشكلة ابنك، وشجعه علي تقبل مشكلته وعدم الشعور بالقلق والاحباط. علم الطفل أن كل انسان لديه مشكلة، وليس عيباً أن تكون لديه مشكلة حتي وأن كانت في الكلام، وأن التلعثم مشكلة يمكنه التغلب عليها بالاصرار والمحاولة والثقة بالنفس.

4- لا تلوم الطفل علي مشكلته:

لا تلوم الطفل علي مشكلته، ولا تعلق علي التلعثم لديه باستمرار كأن تقول له أن يتكلم جيداً، أو توبخه علي طريقة كلامه أو تهدده بالعقاب اذا لم يتكلم بشكل جيد.

5- تجنب التركيز على المشكلة:

لا تلفت نظر الطفل لمشكلته، فكلما لفت نظره للمشكلة، كلما شعر الطفل بأنه يتكلم بطريقة غير عادية، وبالتالي تقل ثقته بنفسه، وهذا ما قد يشعره بالتوتر والقلق اثناء كلامه مع الأخرين، وبالتالي زيادة حدوث التأتأة.

6- عدم التهكم او السخرية من طريقة كلام الطفل:

لا تضحك علي مشكلة الطفل، ولا تجعل أحد يضحك علي أسلوب كلامه أو يتنمر عليه. فهذا يؤثر علي ثقته بنفسه، ويلفت نظره بشدة إلي وجود مشكلة كبيرة لديه في الكلام، وبالتالي تزداد لديه شدة التلعثم (التأتأة).

7- لا تبالغ في التعاطف تجاه الطفل:

لا تظهر قدراً مبالغاً فيه من التعاطف تجاه مشكلة الطفل. فهذا قد يزيد من شعور الطفل بمشكلته، ويضعف من ثقته بنفسه، وقد يؤدي إلي حدوث التلعثم بكثرة فيما بعد.

8- تكلم مع الطفل في الوقت المناسب:

تكلم مع ابنك بكثرة في الأيام التي يقل فيها حدوث التأتأة، وذلك حتى تزيد من ثقة الطفل بنفسه وثقته في طريقة كلامه. ولا تتكلم معه كثيراً في الايام التي تزيد فيها التأتأة، وذلك حتى لا يشعر بعدم الثقة في نفسه وفي كلامه.

9- تشجيع الطفل وبناء ثقته بنفسه:

قم بتشجيع طفلك بشكل مستمر وتحفيزه للتحدث بثقة وبجهد. كن إيجابياً في التعامل معه، وأشد بجهوده في التغلب على التلعثم. كذلك قدم له الدعم والثناء عندما ينطق الكلمات بوضوح وطلاقة. إن بناء ثقة الطفل بنفسه يساعده على التحدث بثقة ويقلل من حدوث التلعثم بشكل تدريجي.

أقرأ ايضاً : 10 نصائح لزيادة الثقة بالنفس عند الأطفال

10- توفير جو أسري ملائم وخالٍ من المشاكل:

حافظ على جو أسري إيجابي وملائم لطفلك، وحاول تجنب المشاكل الأسرية أمامه. قد يؤثر الجو العائلي الإيجابي على نمو ثقة الطفل بنفسه وإحساسه بالسعادة بشكل عام. حاول حل المشكلات الأسرية بطرق بناءة وبدون إقحام الأطفال بها. وتجنب المشاجرات والنقاشات العنيفة أمام الأطفال، فالأطفال تحتاج إلي بيئة أمنة ومستقرة حتي يشعروا بالراحة والأمان.

وأخيراً، لابد من التوجه إلي أخصائي تخاطب. فالتدريب الممنهج الذي تقدمه جلسات التخاطب يلعب الدور الرئيسي والأساسي في تقليل شدة التلعثم وعلاج التأتاة عند الاطفال. وبذلك فإنه لا غنى عن جلسات التخاطب في حالة كون مشكلة التلعثم شديدة عند الطفل.

وبهذا نكون أنهينا اهم النصائح التي تساعد علي تقليل التلعثم وعلاج التأتأة عند الاطفال.

أقرأ ايضاً : 10 نصائح لتعليم الأطفال النطق والكلام

أخصائي التخاطب حسام محمد مصطفي
أخصائي التخاطب حسام محمد مصطفي

أخصائي تخاطب - حسام محمد مصطفى

أخصائي تخاطب وتربية خاصة ، مدير مركز هووب للتخاطب وتنمية المهارات ، مبرمج تطبيق كلماتي لتعليم الأطفال الكلام ، مبرمج ومصصم منصة سوبر أخصائي للتخاطب والتربية الخاصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: