تنمية مهارات

تنمية مهارات التفكير العلمي عند الأطفال

عملية التفكير العلمي هي عملية مستمرة ودائمة ومتجددة وتتم بشكل منظم وقابلة للتغيير والتطوير لأنها لا تتوقف عند مرحلة عمرية معينة ولكنها عملية تعلم مدى الحياة وتستخدم فى الحياة اليومية، وظهرت أهميتها البالغة للاطفال لأن هذه المرحلة من أهم المراحل التى يمر فيها الطفل بأعلى درجات الاكتساب، حيث يستخدم الطفل من خلالها خبراته السابقة ويربطها بمعارفه الجديدة وهذا ما يساعده على تنمية مهاراته ونموه المعرفى والعقلي والاجتماعى كما تساعده علي استخدام تلك المعارف الجديدة في المواقف التى يمر بها فى حياته اليومية ويساعده فى حل مشكلاته وملاحظة الظواهر من حوله، واكتساب المعلومات عن شئ معين، مما يساعد ذلك على تنمية التأمل والتفكير الناقد وزيادة قدرته على الفهم والاستيعاب وزيادة الملاحظة والانتباه.

تعريف مهارات التفكير العلمي:

مهارات التفكير العلمي هي مجموعة من القدرات والعمليات العقلية والانشطة التى يمارسها الطفل للاكتشاف والملاحظة ثم الاستنتاج والتنبؤ والاستقصاء لحل مشكلات حياته اليومية والمواقف التي يمر بها.

تصنيف مهارات التفكير العلمي:

تنقسم مهارات التفكير العلمي: إلى قسمين عمليات علم أساسية(مهارات التفكير البسيطة) وعمليات علم تكاملية(مهارات التفكير العليا) أما عمليات العلم الأساسية فهي: (الملاحظة، القياس، التصنيف، التواصل، الاستنتاج، التنبؤ، استخدام علاقات الأرقام، استخدام علاقات المكان والزمان) وهي ما سنعرضها بالمقال نظراً لتناسبها مع مستوي الأطفال، وأما عمليات العلم التكاملية هي: (فرض الفروض، التفسير، التعريفات الإجرائية، ضبط المتغيرات، التجريب).

1- مهارة الملاحظة:

هي مراقبة الشئ بشكل مباشر وتعتمد على الحواس (البصر – السمع – اللمس – الشم – التذوق) فيلاحظ الطفل ثم يكتشف ثم يشكل مفهوم في الذاكرة وكلما ذات الملاحظة كلما زاد التعلم الذاتي للطفل فهى المدخل الاساسي للمهارات الاخري.

أمثلة لمهارة الملاحظة:

  • التمييز البصري: كالتطابق للمتشابهات واستخراج المختلف والاختلافات بين الصورتين  وتوصيل الشكل والظل والتمييز بين الواقع والخيال كالحيوان الطبيعي والحيوان المرسوم واستخراج الشبه بين استخدامنا للاشياء في حياتنا وبين وجودها في الكون بشكل واضح كالقمر واللمبة البيضاء والشمس واللمبة الصفراء والدش ونزول المطر.
  • التمييز السمعي: كأصوات الحيوانات واصوات وسائل المواصلات وأصوات البيئة المحيطة كالشخلالة وصوت المفاتيح وصوت بيبي يبكي وصوت جرس الباب.
  • التمييز اللمسي: للاشياء كالخشن والناعم كالطري والصلب كالثقيل والخفيف.
  • التمييز الشمي: كالتمييز بين المأكولات المختلفة كالفواكه والخضراوات.
  • التمييز التذوقي: كالحامض والسكاكر.

 2- مهارة التصنيف:

هى مهارة تقسيم الأشياء ويستخدمها الطفل لتجميع الأشياء أو المعلومات أو الأحداث أو البيانات المتشابهة والتمييز بينها تبعا لصفة معينة أو فئة أو وظيفة، وتقسيمها إلى مجموعات على أساس معايير وأسس محددة وتتضمن مهارات أخرى مثل مهارة المقارنة ومهارة التمييز وتعتمد مهارة التصنيف على مهارة الملاحظة.

أمثلة لمهارة التصنيف:

  • تصنيف حسب الفئة: كالحيوانات والطيور والملابس والفواكه والخضراوات ووسائل المواصلات.
  • تصنيف حسب الصفة أو السمة: كالأحجام أو الألوان أو أي صفة مميزة للشئ.
  • تصنيف حسب الوظيفة: كأدوات الكتابة، أدوات الطعام، أدوات التلوين، أدوات الاستحمام.

 3- مهارة القياس:

هى تدريب الطفل على القياس باستخدام أجهزة القياس المقننة ومن خلال الملاحظة الدقيقة لقياس شئ معين.

أمثلة لمهارة القياس:

  • الطول: باستخدام المتر.
  • الوزن: باستخدام الميزان.
  • الحجم: كبير – متوسط – صغير.
  • درجات الحرارة.

ومن الممكن الاستعانة بالأفلام الكارتونية القصيرة التى توضح عملية القياس أو استخدام كروت موضحة الفرق بينهم.

4- مهارة الاستنتاج:

هى عملية عقلية تهدف إلى توصل الطفل إلى نتيجة معينة عن حدث وقع بالفعل على اساس أدلة كافية فى ضوء معلومات سابقة عن ظاهرة أو شئ قام بدراسته ليربط الطفل بين خبراته السابقة وما هو جديد ثم يستنتج، كما أن الاستنتاج يعتمد على الملاحظة والتصنيف والقياس.

5- مهارة التنبؤ:

هى عملية عقلية تمثل قدرة الطفل على استخدام معلوماته السابقة لتوقع حدوث ظاهرة أو حدث ما فى المستقبل، وذلك فى ضوء الأحداث الجزئية المتصلة بالظاهرة.

 6- مهارة التواصل:

هى عملية تبادل ووصف المعلومات العلمية بصورة واضحة.

أمثلة علي مهارة التواصل:

  • يصف الطفل فكرة معينة شفويا أو كتابيا مستخدما الرسم أو تعبيرات الوجه أو على شكل ألعاب كسيكودراما
  • يرتب أحداث قصة أو يوصف خطوات القيام بعمل شئ معين كعمل طبق سلطة مثلا أو الذهاب الى المدرسة بطريقة لفظية أو غير لفظية كالافعال المسلسلة.

7- مهارة استخدام علاقات الأرقام:

هى عملية عقلية يقوم بها الطفل لربط العدد بمدلوله أو لتنفيذ عمليات حسابية بسيطة.

أمثلة علي مهارة استخدام علاقات الأرقام:

  • الطرح والجمع باستخدام الأعداد الرياضية.
  • القيام بعملية الترتيب والتسلسل كالترتيب التصاعدى والترتيب التنازلي.

ويمكن الاستعانة بالقصص والرسوم وتحليل نمط التتابع لمساعدة الطفل للقيام بهذه العملية.

8- مهارة استخدام علاقات المكان والزمان:

هى عملية يصف فيها الطفل مكان معين لشىء ما فى ضوء العلاقات المكانية، وأيضا يحدد الطفل زمن حدوث ظاهرة معينه او حدث معين وترتيب الأحداث حسب الزمن المطلوب، ويمكن استخدام القصص المصورة أو استخدام مجسمات  لمساعدة الطفل فى التمييز بين علاقة المكان وعلاقة الزمان.

أمثلة علي مهارة استخدام علاقات المكان والزمان:

  • تحديد المكان: (تحت – فوق – أمام – وراء – جانب – علي الشمال – علي اليمين).
  • تحديد الزمان: (صباح – ليل – الصيف – الشتاء).

أهمية مهارات التفكير العلمي:

تتمثل أهمية اكساب الطفل مهارات التفكير العلمي في الآتي:

  1. تنمى بعض الاتجاهات العلمية لدى الاطفال كحب الاستطلاع والدقة.
  2. تنمى مهارات التفكير المختلفة منها التفكير العلمى والتفكير الناقد.
  3. تنمى قدرة الاطفال للتعلم الذاتى ووصوله إلى معلوماته بنفسه.
  4. تكسب الاطفال الاتجاهات الايجابية نحو البيئة والمحافظة عليها.
  5. تساعد فى تعلم المفاهيم المختلفة وكيفية مواجهة حل المشكلات ومواقف الحياة بتفكير منظم.
  6. تنمى طرق جديدة للحصول على المعرفة، وطرق معالجة واسترجاع المعلومات بسهولة.
  7. تنمىة التفكير الابداعى ومهارات الاكتشاف.
  8. تساعد فى تنمية حواس الطفل التى تعتبر المدخل الرئيسى للتعلم.
  9. تساعد فى تنمية مهارات التواصل والتفاعل الاجتماعى.
  10. تنمية مهارة اللغة وزيادة الحصيلة اللغوية لدى الطفل.
  11. زيادة مدة تركيز الانتباه وتنمية الادراك البصري والسمعي.
  12. تساعد الطفل فى اكتساب ثقته بنفسه واكتساب مهارات التواصل والتفاعل مع الاخرين

أساليب تنمية مهارات التفكير العلمي:

هنالك العديد من الأساليب التي تساعد علي تنمية مهارات التفكير العلمي عند الأطفال، ويأتي علي رأسها الآتي:

  1. أسلوب التعلم الذاتي: حيث يساعد على تنمية الاكتشاف والاستنتاج، وتنمية حب الاستطلاع والبحث لدى الطفل.
  2. أسلوب الحوار والمناقشة: حيث يساعد هذا الأسلوب من زيادة انتباه الطفل لموضوع محدد مما يعمل على إثارة الاسئلة والمشكلات التي يتبعها مناقشات ومشاركات من الأطفال وابداء حلول وآراء مختلفة واستفادة للأطفال جميعاً.
  3. أسلوب اللعب: فيعد من أهم الأساليب التي تستخدم مع الطفل للارتقاء بنمو الطفل في جميع جوانب شخصيته.
  4. أسلوب الاكتشاف: وهو من أهم الطرق التي تنمى مهارات التفكير، ويساعد في زيادة الدافعية للتعلم لدى الطفل.
  5. الأسلوب القصصي: حيث يوفر هذا الأسلوب مناخ مناسب لإثارة خيال الطفل، ويتعلم الطفل الكثير من خلال القصة.
  6. أسلوب التعلم بالكمبيوتر واستخدام التكنولوجيا: ولكن مدة اقصاها 7 دقائق ولا تفضل مع أطفال فرط الحركة وتشتت الانتباه.
  7. تقديم أنشطة جذابة لتحقيق الاهداف المطلوبة داخل الجلسة مع مراعاة الممارسة للهدف في المنزل لإتقانه.

وبهذا نكون انتهينا من عرض مهارات التفكير العلمي عند الأطفال من حيث أنواعها وأهميتها وأساليب تنمية مهارات التفكير العلمي عند الأطفال.

أخصائي تخاطب - رحاب ذكي احمد
أخصائي تخاطب – رحاب ذكي احمد

سوبر أخصائيين

مقالات بالتعاون مع أخصائيين متميزين في مختلف المجالات بعد تزويدهم للمنصة بمعلومات في مختلف المواضيع المنشورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

سوبر أخصائي - منصة التخاطب والتربية الخاصة

أخصائي التخاطب - حسام محمد مصطفي

متابعة
انشطة فرط حركة وتشتت انتباه

30 فكرة نشاط لعلاج فرط الحركة وتشتت الانتباه

25531

- فبراير 2023 -

تنمية مهارات -

سوبر أخصائيين

×
error: