سلوك الاطفال

السلوك العدواني عند الأطفال | أسباب ، أنواع ، علاج

السلوك العدواني عند الأطفال (العدوانية) من المظاهر السلوكية المنتشرة في مختلف المجتمعات، لذا أصبح من الظواهر الهامة التي توجه لها الدراسات والأبحاث نظراً لارتفاع نسبة السلوك العدواني عند الأطفال، حيث انتشرت السلوكيات العنيفة والعدوانية مؤخرا بشكل ملحوظ، وكثيرًا ما يعاني الآباء من طفلهم العدواني ولا يستطيعون التعامل معه بطريقة صحيحة لذلك سوف نعرض عليكم مفهوم السلوك العدواني عند الأطفال، أسبابه، مظاهره، أنواعه، الفرق بين الجنسين في العدوان، طرق ضبط وتعديل السلوك العدوانية.

وفي هذا المقال تقرأ عن:

ما هو السلوك العدواني ؟

السلوك العدواني هو السلوك الذي يوجهه الطفل نحو الأخرين بهدف التسبب بالأذي لهم أو تخريب متتلكاتهم ويظهر في صورة عنف جسدي أو لغوي أو بشكل ايماءات وتعابير غير مقبولة من قبل الاخرين وقد يكون العدوان أيضاً موجه نحو الذات فيؤذي الطفل نفسه.

أسباب السلوك العدواني عند الأطفال

تتعدد وتتنوع اسباب السلوك العدواني عند الأطفال وتختلف من طفل لأخر، وقد تكون بعض اسباب السلوك العدواني متمثلة في الآتي:

  1. التعرض للعقاب والإيذاء من قبل الوالدين، حيث أن العقاب الشديد يؤدي إلي زيادة العدوان بدلا من التقليل منه..
  2. الرغبة في التخلص من السلطة حيث يظهر السلوك العدواني لدي الطفل حينما يرغب في التخلص من ضغوط الكبار.
  3. عدم الاتساق في تربية الطفل والذي تتضارب فيه أنماط التربية.
  4. الحرمان وعدم إشباع رغبات الأطفال الرئيسية.
  5. شعور الطفل بالنبذ والرفض من قبل والديه.
  6. تقليد الطفل لنماذج عدوانية في بيئته.
  7. اثبات الذات، والرغبة في جذب انتباه الأخرين.
  8. التدليل والحماية الزائدة للطفل.
  9. البرامج التلفزيونية العنيفة التي يشاهدها الأطفال لها آثار عميقة علي تنمية الميل للعدوان.
  10. شعور الطفل بالاحباط والفشل، نتيجة عدم قدرتة لانجاز بعض المهام أو التاخرفيها مما يجعله يعبر عن تصرفاته بالعدوانية.
  11. شعور الطفل بالنقص والدونية، نتيجة وجود عيب خلقي قد يتمثل في النطق أو السمع او اي عضو اخر من جسمه أو نتيجة وصف الأخرين له بالصفات السلبية مثل الغباء او الكسل والتي لها أثر سئ علي نفسية الطفل.
  12. عدم مقدرة الطفل عن التعبير عما بداخله من أحاسيس، وعجزه عن التواصل لاسباب قد تكون نفسية، كالانطوائية او لغوية كأن يتحدث الطفل بلغة مختلفة مع من يتعامل معهم خلال وجودة في المدرسة.
  13. كبت الطاقة الكامنة في جسم الطفل من قبل الاسرة أو المدرسة، مما يدفع الطفل الى تفريغ  هذه الطاقة بصورة عدوانية على غيره.
  14. تعرض الطفل نفسه للقهر والعدوانية من قبل الاخرين.

مظاهر السلوك العدواني عند الاطفال

تتمثل مظاهر واشكال العدوانية عند الأطفال في مجموعة السلوكيات الآتية التي قد يظهر بعضها منها او كلها عند الاطفال وهي كالآتي:

  1. الإعتداء علي الأقران بغرض الإزعاج باستخدام اليدين أو الأظافر أو الأسنان أو الرجلين أو الجسم بدافع الإنتقام.
  2. الإعتداء علي ممتلكات الأخرين، والاحتفاظ بها، أو إخفاؤها لمدة من الزمن بغرض الإزعاج.
  3. توجيه النقد اللاذع للأخرين، وتبادل الشتم والتلفظ بألفاظ قبيحة.
  4. سرعة الغضب والانفعال وكثرة الضجيج.

أنواع العدوانية عند الاطفال

  1. العدوان اللفظي: هو سلوك مرفوض اجتماعيا يقوم به الطفل ويتمثل في السب والسخرية والتخويف والتهديد للأخرين واتهامهم، ويقف عند حدود الكلام.
  2. العدوان الجسدي: هو إيذاء الطفل للأخرين باستخدام اعضاء جسمه مثل أن يعض الأخرين أو يضربهم أو يدفعهم بقوة.
  3. العدوان الموجه نحو الأشياء : هو تدمير واتلاف الأشياء والممتلكات ويأخذ صورا متعددة مثل التكسير، التقطيع، والرمي علي الأرض.
  4. العدوان الموجه نحو الذات : هو إيذاء الطفل نفسه وإيقاع الضرر بها، ويتخذ إيذاء الذات اشكالاً مختلفة منها : (تمزيق الملابس، شد الشعر، أو رمي نفسه علي الأرض).

الفرق بين الجنسين في السلوك العدواني

أشارت العديد من الدراسات والأبحاث أن السلوك العدواني لدي الذكور وفي مختلف الأعمار يمارس بدرجة مرتفعة أكثر منه لدي الإناث، ويظهر السلوك العدواني عند الذكور من خلال العدوان المباشر والعدوان الجسمي، وتلعب هرمونات الذكورة دوراً في ذلك، لذلك فالذكور أقوي جسمياً وأكثر إثارة للفوضي والعدوان من الإناث، بالإضافة أن التقاليد الاجتماعية والعرف تشجع الذكور علي السلوك العدواني، في حين أنه غير مقبول اجتماعياً عندما تمارسه الإناث.

طرق ضبط وتعديل السلوك العدواني عند الأطفال

من أساليب علاج السلوك العدواني عند الاطفال وتعديل السلوك العدواني ما يلي :

  1. التوقف عن التعامل مع الأطفال باسلوب صارم وقاسي بالضرب او التوبيخ الدائم.
  2. أبعاد الطفل عن القدوة السيئة التي يتعامل معها كالاصدقاء أو بعض برامج التلفاز.
  3. أبعاد الطفل عن مشاهدة النزاعات والخلافات الاسرية.
  4. تعزيز شعور الطفل بالسعادة والثقة بالنفس.
  5. تفريغ الطاقة البدنية لدي الطفل من خلال ممارسته لبعض الانشطة البدنية كالجري أو قيادة الدراجه أو غيرها.
  6. محاورة الطفل وإرشاده لكيفية التعبير عن نفسة من خلال حركات او رسم او كتابة بعض االكلمات على ورقة تظهر غضبه.
  7. أشعار الطفل باهمية ما يقوم به وتشجيعه، وعدم أرباكه بمهام لا يستطيع القيام بها، ومراعاة صغر سنه.
  8. أستغلال الفرص المناسبه لكي نعبر للطفل عن نبذ هذا السلوك، من خلال موقف يظهر امام الطفل أو سرد قصة دون احراجه.
  9. عدم مناقشة مشاكل الطفل مع الاخرين بوجوده، فهذا يودى إما الى شعور الطفل بالانتصار نتيجة عدم قدرة أهله على حل المشكلة، أو شعوره بالاحراج، مما يودي الى زيادة المشكلة في كلتا الحالتين.
  10. الاتفاق على عقاب ما في حال تجاوز أفراد الأسرة بعض الخطوط الحمراء مثل الصراخ أو الضرب أو تدمير الأشياء، مثل تقليل فترة مشاهدة التلفاز أو اخذ لعبه محببه اليه لفترة زمنية مؤقته.
  11. عدم التركيز على الفعل إنما البحث عن المشاعر التي تسببت في خروج ذلك الفعل العدواني.

أقرا أيضاً : كيفية التعامل مع الطفل العصبي

وبهذا نكون انتهينا من عرض أنواع واسباب السلوك العدواني العنيف عند الاطفال وأهم طرق وأساليب وخطوات علاج السلوك العدواني والعدوانية عند الاطفال.

أقرا ايضاً : 10 نصائح لزيادة الثقة بالنفس عند الأطفال

اخصائي تربية خاصة خلود جلال
اخصائي تربية خاصة خلود جلال

سوبر أخصائيين

مقالات بالتعاون مع أخصائيين متميزين في مختلف المجالات بعد تزويدهم للمنصة بمعلومات في مختلف المواضيع المنشورة.

تعليق واحد

  1. السلام عليكم
    عندي عنده فرط حركه وبياخد العلاج بتاعه ومتابعه مع دكتور وكده
    المهم أنه قبل العلاج كان فرط حركه وبيتحرك كتير ووكده ونسيان وتشتت وكده وكان دائما يهزر بعنف المهم بعد العلاج الحاجه اللي في دماغه بس هي اللي تتعمل معملنهاش يزعق ويشتم ويقول كلام مستفز زي انا بكرهكو ومش بحبكو انا همشي من هنا ويفضل يهبد في اي حاجه ويخبط ويرمي اي حاجه وكده بحاول امتص غضبي بس فعلا بيبقى مش همه حاجه وممكن يكسر ويبهدل وكده ويضرب اخوه علشان انا انتبه هو بيبقى شايفين ساكته عاوز يعصبني اكتر وبيعمل كده في اي مكان مش في البيت حتى ساعت المذاكره يقولي مش هذاكر ويعيط ويسرخ ويهبد حاولت اعاقبه وأدخله اي اوضه يعيط فيها بحيث أنه ميكسرش حاجه بيقى يعضني ويشدني من شعري وكأني بينتقم مني وأخوه بقى بيعمل زيه وبيقلده هو ٦سنوات ومش عارفه اتعامل معاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

مدير تحرير المنصة:

سوبر أخصائي - منصة التخاطب والتربية الخاصة

أخصائي التخاطب - حسام محمد مصطفي

متابعة
تعليم الاطفال النظام

تعليم الأطفال النظام والتخطيط | 22 طريقة لتربية طفلاً منظماً

1421

- ديسمبر 2023 -

سلوك الاطفال -

سوبر أخصائيين

×
error: