سلوك الاطفال

علاج الاندفاعية عند الأطفال | كيفية التعامل مع الطفل المندفع؟

علاج الاندفاعية عند الأطفال يعتبر موضوعًا يتطلب فهمًا عميقًا للتحديات التي تواجه الأطفال الذين يعانون من هذا السلوك. فالطفل المندفع هو الطفل الذي يظهر سلوك إندفاعي ومتهور، ويفتقر إلى القدرة على السيطرة على ردود أفعاله. ويعد هذا السلوك تحدياً كبيراً يؤثر وبشدة على حياة الأطفال وأسرهم.

تقرأ في هذا المقال عن:

غالبًا ما يمكن التعرف على الطفل المندفع من خلال سلوكياته وأفعاله، حيث يتصف بالاستجابة دون تفكير مسبق والتصرف دون تفكير مسبق والحركة دون تفكير مسبق. ومع ذلك، يمكن أن نميز بين الطفل المندفع والطفل الطبيعي عن طريق ثلاث سلوكيات أساسية:

  1. الاندفاع الحركي: حيث لا ينتظر دوره، وقد يكون نشيطًا جدًا.
  2. الاندفاع الفكري أو العقلي: حيث يجيب على الأسئلة دون الاستماع إلى السؤال كاملاً.
  3. الاندفاع الشعوري: حيث يتجلى هذا في تعبيره عن مشاعره بشدة.

سمات الاندفاعية عند الاطفال:

الاندفاعية هي جزء من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)، وتظهر بعض سمات الطفل المندفع على النحو التالي:

  1. الحركة الزائدة: قد يتسم الطفل المندفع بالحركة الزائدة المستمرة.
  2. الفوضى وعدم التنظيم: يكون الطفل فوضويًا وغير مرتب وغير منظم.
  3. المخاطرة الغير محسوبة: يميل الطفل المندفع إلى اتخاذ قرارات غير محسوبة، مثل: تسلق أماكن لا يجب عليه تسلقها، أو القفز من مكان إلى آخر دون تقديرًا للمخاطر، ولذلك يطلق عليه “طفل الحوادث”، لأنه لا يفكر في أي خطوة قبل اتخاذها حتي وإن كانت تسبب خطورة عليه.
  4. صعوبة في الجلوس ساكناً: يجد الطفل صعوبة في البقاء هادئًا لفترات طويلة خلال الدراسة أو المذاكرة.
  5. الاندفاع الفكري: يميل الطفل المندفع إلى الإجابة على الأسئلة دون الانتظار لاستكمالها.
  6. مقاطعه الآخرين أثناء الحديث: يقاطع الطفل المندفع الآخرين أثناء الحديث ولا يستمر في حوار واحد حتى النهاية.
  7. تشتت الانتباه: يعاني الطفل من تشتت الانتباه السمعي والبصري.
  8. انفعالات شديدة: يفتقر الطفل المندفع إلى الإتزان الإنفعالي، حيث يتسم بانفعالات شديدة مثل: الغضب والعصبية والغيرة.
  9. التسبب في جو من التوتر: يخلق الطفل المندفع جوًا من التوتر في الأسرة بسبب سلوكياته وانفعالاته الشديدة.
  10. عدم التحكم في رغباته: يميل الطفل المندفع إلى تنفيذ رغباته دون الالتفات إلى التبعات، مثل: الضرب الآخرين، أو الاستيلاء على أشياء الآخرين.
  11. كثرة الكلام: يتحدث الطفل المندفع بكثرة، فيبدو وكأنه لا يستطيع السيطرة علي أفكاره وتهدئتها.

هذه السمات هي جزء من الاضطرابات التي يمكن أن يواجهها الأطفال المندفعين.

أقرأ أيضاً : أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه والاندفاعية عند الأطفال

الآثار الناتجة عن الاندفاعية عند الأطفال:

إذا لم تتم معالجة المشكلة، فإنها تستمر مع الطفل وتخلق لديه المزيد من المشكلات والصعوبات والتي منها:

  1. نقص التقدير للذات وضعف التواصل مع الأخرين لإنها تجعله مزعجًا للآباء والأمهات والأصدقاء، ولا يمكنه بناء علاقات جيدة مع الآخرين.
  2. مشكلات في التحصيل الدراسي وصعوبات في التعلم نتيجة عدم الانتباه ونقص التركيز والذاكرة.
  3. قد تؤدي مشكلة الاندفاعية إلى صعوبات أكاديمية مثل: صعوبات القراءة والكتابة والحساب، وتجده يخسر الكثير من الدرجات لأنه تسرع في الإجابة، أو أنه لم ينتبه للسؤال أصلا، أو لتسليم الامتحان قبل انهاء الإجابة.
  4. تجعله طفلاً متهورًا، يقوم بضرب أي احد سواء في المدرسة أو في الشارع. وهذا يسبب الكثير من المشاكل للأهل وقد تصل إلي القانون لأنه قام بضرب أحد ضرب مبرح، أو قام بإصابته إصابة قوية.
  5. قد يقوم بمشكلات سلوكية مصاحبة أخرى مثل: السرقة أو الكذب، لكونه مندفعاً ولا يفكر في عواقب الأمور.
  6. إذا لم تتم معالجة مشكلة الاندفاعية في الطفولة، قد تستمر مع الشاب حتى يصبح بالغًا، مما يجعله مندفعًا في اتخاذ القرارات واثناء التفاعل مع الآخرين، وحتى بعد الزواج، قد يكون غير قادر على التحكم في ردود أفعاله ويكون مندفعًا في القرارات المهمة.

علاج الاندفاعية عند الاطفال وتعديل سلوك الطفل المندفع:

علاج الاندفاعية عند الأطفال وتعديل سلوك الطفل المندفع يشمل مجموعة من الأساليب التي تهدف إلى تحسين سلوك الطفل وتقليل مظاهر الاندفاعية لديه. وفيما يلي بعض الخطوات والاستراتيجيات التي يمكن اتباعها لعلاج الاندفاعية عند الأطفال:

1 – الاختبارات والعلاج الدوائي:

يبدأ العلاج بالتشخيص باستخدام اختبارات لقياس مستوى الذكاء واضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه (ADHD). وفي حالة وجود نسبة عالية من فرط الحركة وقلة الانتباه، يمكن أن يُقرر الطبيب التوجه إلي العلاج الدوائي لتهدئته الطفل. فقد يحدد الطبيب وصفة طبية تناسب عمر الطفل ومشكلاته، وهذا يكون لفترة معينة وتحت إشراف ومتابعة الطبيب. وعادةً تكون نسبة فاعلية الدواء في علاج المشكلة لا تزيد عن 25%.

2 – الارشاد الأسري:

ويتمثل في مجموعة الإرشادات التي يجب علي ولي الأمر معرفتها وإتباعها، وهي كما يلي:

  1. فهم أن هذه المشكلة هي مشكلة سلوكية وليست سلوك دلع أو عناد من الطفل.
  2. تجنب ضرب الطفل المندفع، حيث أن العنف قد يزيد من مشكلته ويجعله عدوانيًا.
  3. استخدام الحزم بدلاً من العنف، فعندما يقوم الطفل بضرب أخوته، يُفضل استخدام الحزم معه وليس العنف. يمكن أن تمسك يده وتنظر في عينه نظرة صارمة، ثم تقول له: “هذا سلوكيات خاطئة ولا يجب عليك تكرارها مرة أخرى”.
  4. الصبر اثناء تعديل سلوكياته الطفل وأعطائه العديد من الفرص لتصحيح سلوكياته.
  5. عدم الانتقاص من الطفل، فهذا يؤدي إلى انخفاض تقدير الذات لديه أو قد يجعله يشعر بالإكتئاب.
  6. الحديث مع الطفل في كل فعل يقوم به، وتوضيح الأفعال الجيدة من الأفعال السيئة، والنتائج والعواقب الناتجة عن كل مهما.
  7. التواصل الجسدي مع الطفل كاللمس والاحتضان والتقبيل يلعبوا دوراً في تهدئة الطفل المندفع عموماً، خاصة إذا كان متوترًا عاطفيًا وقلقًا وعصبيًا.
  8. تدريب الطفل علي كيفية إدارة الحوار مع الاخرين وتبادل الأدوار اثناء مواقف الكلام، بحيث يتكلم قليلاً ويستمع قليلاً ولا يقاطع الأخرين.
  9. تنمية الثقة بالنفس عند الطفل.

أقرا أيضا: 10 نصائح لزرع الثقة بالنفس عند الأطفال

3 – تعديل سلوك الاندفاعية عند الاطفال:

الهدف من تعديل السلوك هو التخفيف من شدة الاندفاعية عند الطفل والسلوكيات الخاصة بها، وكذلك إعادة بناء العلاقة بين الأهل والطفل، وضمان رضا الطفل عن نفسه، واستعادة ثقته في نفسه مرة أخرى. ولتحقيق ذلك، يمكن مثلاً إعداد جدول يشمل أيام الأسبوع، وكتابة خمس سلوكيات جيدة به على الأقل (جداول لتعزيز). ومن ثم مكافأة الطفل علي كل سلوك جيد يقوم به من تلك السلوكيات بوضع علامة (صح) ونجمة أو استيكر أمام خانة تلك السلوك، مع وضع جنيه في الحصالة كمكافأة. وبالنسبة للسلوك السيء، يجب تسجيله، وضع علامة (خطأ) أمام خانته، وتخفيض مبلغ من الجنيهات من الحصالة. وفي البداية يتم التغاضي عن بعض السلوكيات السيئة، كما إذا اعتذر الطفل أو أظهر سلوكًا جيدًا، يمكن مسح السلوك السيء وأعطائه فرصة أخرى. يجب الاستمرار في هذا البرنامج لمدة أربعة أسابيع علي الأقل.

تمارين وأنشطة عملية لعلاج الاندفاعية عند الاطفال:

  1. أجلس أمام الطفل وأطرح بعض الأسئلة عليه. أتفق مع الطفل علي ألا يجيب إلا بعد سماع كلمة “جاوب” منك. تساعد الطريقة علي تعليم الطفل الانتظار وعدم التسرع في الإجابة علي الاسئلة وكذلك انتظار دوره.
  2. الاتفاق مع الطفل المندفع على الانتظار لبعض الوقت (العد من واحد إلى عشرة مثلاً) قبل الرد على الأسئلة. يساعد التدريب علي تعليم الطفل السيطرة على النفس والتفكير قبل الرد.
  3. طرح أسئلة على الطفل دون السماح له بالإجابة بنعم أو لا. بدلاً من ذلك، يجب عليه الرد باستخدام عبارات مثل: “بالتأكيد” أو “ابدأ” أو “ممكن”.
  4. طرح أسئلة على الطفل والإجابة عنها بنعم أو لا باهتزاز الرأس.
  5. قراءة 10 جمل للطفل ببطء شديد، ويجب عليه قراءتها بنفس البطء، لتخفيف من السرعة والتملل المصاحبين للاندفاعية.
  6. تدريب الطفل علي السير من حائط إلي حائط آخر بوضع قدم أمام الأخرى أثناء المشي (طريقة المشي علي الحبل)، حتي يتم تدريبه علي المشي بهدوء.
  7. وضع كتاب على رأس الطفل ويجب عليه المشي مسافة 3 متر دون أن يسقط الكتاب.
  8. تدريب إشارات المرور، حيث يجب على الطفل الوقوف عندما يتم رفع بطاقة إشارة المرور باللون الأحمر، والمشي عندما يتم رفعها باللون الأخضر.
  9. تدريب الطفل على التحلي بالصبر من خلال تأخير تلبية رغبته في شيء يحبه مثل الشوكولاتة لوقت معين، حيث نقوم بإحضارها له، ثم نخبره أنه إذا صبر لمدة ساعة قبل تناولها، سنمنحها له بالإضافة إلي جنيهًا واحداً. في اليوم التالي، نحضر نوع الشوكولاتة التي يحبه مرة أخرى، ونسأله: “هل تريدها؟”، سيجيب بنعم. ثم نقول له إذا صبر لمدة ساعتين سنمنحها له مع جنيهين. ونستمر بهذه الطريقة يوميًا مع زيادة في الوقت المطلوب للانتظار والصبر كل يوم ولكن يفضل زيادته بقدراً قليلاً.
  10. تدريب الالتزام بالدور، ويشمل تقسيم مهمة أو لعبة بين الطفل المندفع وأشقائه، حيث يجب عليه الانتظار حتي يأتي عليه الدور. يمكن استخدام أقلام الألوان حيث يتم رسم دوائر على ورقة وكل طفل يقوم بتلوين الدائرة التي تحمل اللون المكتوب عليها بالترتيب، حتي يظل الطفل المندفع في منتظراً دوره، مع تكرار هذا التدريب أكثر من مرة.

هذه التدريبات العملية تستهدف تحسين قدرة الطفل المندفع على التحكم في تصرفاته والسيطرة عليها، والتفكير جيداً قبل القيام بالفعل.

وبهذا نكون انتهينا من عرض خطوات تعديل سلوك وعلاج الاندفاعية عند الأطفال وكيفية التعامل مع الطفل المندفع والمتسرع بطريقة سليمة.

أخصائي تعديل سلوك آية خالد
أخصائي تعديل سلوك آية خالد

سوبر أخصائيين

مقالات بالتعاون مع أخصائيين متميزين في مختلف المجالات بعد تزويدهم للمنصة بمعلومات في مختلف المواضيع المنشورة.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: