سلوك الاطفال

10 نصائح لزرع وتنمية الثقة بالنفس عند الأطفال

تعد الثقة بالنفس عند الأطفال من المواضيع ذات أهمية كبيرة نظرًا لتأثيرها على سلوك الطفل وبناء شخصيته. ولذلك سنعرض بالتفصيل كل الخطوات والأساليب التي تساعد على تنمية الثقة بالنفس عند الأطفال.

نصائح زراعة وتنمية الثقة بالنفس عند الأطفال:

تنمية الثقة بالنفس عند الأطفال أمرٌ مهم جدًا لبناء شخصية قوية وناجحة في المستقبل. وتتمثل زراعة وتنمية الثقة بالنفس لدى الأطفال في الآتي:

1- تدريب الطفل علي تقبل شكله:

تكمن ثقة الطفل في نفسه من خلال حبه وتقبله لشكله. فإذا كبر الطفل وهو غير قادر على تقبل مظهره الخارجي، سيكون ضعيف الشخصية ومنبوذ اجتماعياً. ويمكن تدريب الطفل على زيادة ثقته بشكله عن طريق إبراز الصفات المميزة فيه والحديث عنها بطريقة تجعله يتقبلها ويعجب بها، وتعليمه أن كل إنسان جميل بصفاته وشكله المميز الذي يميزه عن غيره. وكذلك عن طريق توطيد المفاهيم الدينية وحديثه عن خلق الله وأن الله خلقنا في أحسن تقويم.

2- تدريب الطفل علي ابداء الرأي:

من وسائل زيادة الثقة بالنفس عند الأطفال هي تدريب الطفل على إبداء الرأي، أي تدريبه علي كيفية التعبير عن رأيه بأسلوب مناسب. فتلك المهارة من أهم المهارات التي يجب أن يتعلمها الطفل في سن مبكر.

إن الطفل لديه الحق تمامًا في التعبير عن ما يشعر به وعن رأيه تجاه موضوع معين أو موقف معين. والاستماع لرأي الطفل في المواقف المختلفة يعزز من مفهوم الاستقلالية (الاعتماد على النفس)، ويعزز من ثقته بنفسه، خاصة عندما يشعر أن رأيه له أهمية وتأثير.

لذلك، يجب تدريب طفلك على التعبير عن رأيه في المواقف المختلفة التي تحدث للأسرة. مثل: طلب ما يريده والدفاع عن رغباته بطرق صحيحة، والتعبير عن رأيه دون خوف، وعدم إجباره على قبول بعض الأمور دون نقاش. ولكن يجب تدريبه على اختيار الوقت المناسب للنقاش والطلب والطريقة المناسبة لذلك.

3- التدريب علي الاستقلالية (الأعتماد علي النفس):

الاستقلالية (الاعتماد على النفس) تزيد من الثقة بالنفس عند الأطفال. فكلما أعتمد الطفل على نفسه في أداء مهام معينة، زادت ثقته بنفسه.

لتجعلي طفلك مستقلاً (معتمدًا على نفسه)، يجب تدريبه على أداء مهام بسيطة وسهلة في البداية حتى ينجح فيها بسهولة، ويشعر بالإنجاز والثقة بالنفس. كما يمكن تقديم مهام صعبة قليلاً حتى لو أنجزها ببطئ. وهذا بالمناسبة لا يعني أن طفلك يجيب إن يفعل كل شيء لوحده، ولكن يجب أن تتركيه يقوم بمفرده ببعض المهام الخاصة به والتي في استطاعته، وتظهري الصبر الكافي عند التعامل معه، حتى لو استغرق ذلك وقتًا طويلاً نسبياً.

مثال: اطلبي منه أعمالًا مناسبة لعمره مثل: بعض الواجبات المنزلية، كترتيب الطاولة وفصل الملابس النظيفة عن المتسخة وغيرها. نجاحه في القيام بتلك المهام سيزيد من شعوره بالكفاءة الذاتية (أي انه شخص كفء)، ويعزز مهاراته في حل المشكلات، وكذلك يزيد من ثقته بنفسه عند النجاح في تنفيذها. فالتحديات الجديدة الصغيرة تزيد من شعوره بالكفاءة والثقة بالنفس عندما ينجح في تحقيقها بمفرده.

أقرا ايضاً : تدريب الاطفال علي تحمل المسؤولية وحل مشكلة الاعتماد علي الاخرين!

4- تدعيم مهارة الاختيار لدي الطفل:

لا ترغمي ابنك على القيام بشيء معين، ولكن دعي له حرية الاختيار من بين العديد من الأشياء. فهذا يزيد من ثقته بنفسه.

دعي طفلتك تختار ملابسها منذ صغرها، وناقشيها حول سبب اختيارها. امدحي طفلتك وأثني عليها باستمرار، ولكن عن تصرفاتها وليس عن مظهرها وشكله.

شاهدي التلفزيون معها، وعندما تشاركيها، تحدثي معها عن الأمور. وهنا يمكنكِ توجيهها وتعليمها كيف تنتقد ما تشاهد، وكيف تختار وتفرق بين الجيد والسيء، وتشجيعها على الثقة في نفسها.

كما عليكي تنمية مهارات طفلك، اشتركي له في أنشطة تساعده على زيادة ثقته بنفسه، مثل: الأنشطة المسرحية أو الموسيقية أو الفنية كالرسم. أو أي نشاط يجعل الطفل يعبر عن نفسه من خلال الكلمات أو الإبداع. ولا تنسي أن لا تفرضي عليه نشاطًا معينًا، بل أتركيه يختار النشاط الذي يفضله بنفسه.

5- تشجيع الطفل علي سلوكياته الجيدة:

شجع طفلك باستمرار بعبارات مختلفة ومتنوعة، مثل “شاطر”، “برافو”، “أحسنت” عندما يقوم بسلوك جيد أو ينجح في القيام بمهمة معينة. فهذا يزيد من ثقته بنفسه وشعوره بالإنجاز، ويشعره بأنه فرد فعال وذو أهمية. ويجعله أيضًا يحب أن يكرر هذا السلوك الجيد مرات عديدة، لأنه يجد منك الشكر والثناء عندما يقوم به في كل مرة. وهذا بالمناسبة يساعد على تحسين سلوكيات الأطفال بشكل عام وكذلك زيادة الثقة بالنفس عند الأطفال.

6- تدريب الطفل على الثقافة العاطفية:

المقصود بالثقافة العاطفية هو التعبير عن المشاعر، وهي تتمثل في قدرة الشخص على وصف شعوره وانفعالاته وأحاسيسه. تلعب الثقافة العاطفية دورًا هامًا في تحسين حالة الشخص النفسية والمزاجية، وتساعد في جعل الطفل أكثر ثقة بنفسه. لذلك يجب تعزيز قدرة الأطفال على التعبير عن مشاعرهم، سواء كانت مشاعر الغضب أو الفرح أو الحزن.

يجب دعم طفلك وتشجيعه على التعبير عن مشاعره بشكل صحيح، وإظهار مستوى جيد من التفهم والتعاطف والقبول لمشاعره، وتشجيعه على قبول مشاعره بدلاً من الشعور باليأس أو الاستسلام لها. كما يجب مساعدته علي حل مشكلاته التي يواجهها وعدم الاستسلام أو الخضوع لها.

7- تعليم الطفل الاعتذار:

الاعتذار مرتبط بقدرة الطفل على تقبل أخطائه والتصحيح من نفسه. وكلما تقبل الطفل أخطائه وسعى إلى التصحيح من نفسه، كلما قل شعوره بالذنب تجاه أخطائه، وبالتالي تزداد ثقته بنفسه وتقديره لها.

8- تجنب المثالية المفرطة:

يفكر أصحاب المثالية المفرطة في أنهم معصومين من الأخطاء، ولا يتقبلون فكرة أن الشخص من الطبيعي أن يقع في خطأ ما – وهذا يُعتبر تحت بند التشوه الفكري – وهو من مسببات الشعور بعدم الثقة بالذات وانخفاض مفهوم الثقة بالنفس عند الأطفال. لذلك علمي طفلك أنه لا يوجد شخص مثالي، وأن لا أحد يتوقع منه أن يكون مثالياً. وعليه أن يتقبل أخطائه ويسعى إلى تصحيحها. وأعيدي النظر في طريقة تعاملك مع أخطائه، فإذا وقع في خطأ ما، لابد من تجنب اللوم حتى لا يشعر بتأنيب الضمير والذنب، فهذا يجعل منه إنسانًا غير واثق في نفسه.

9- تدريب الطفل علي مواجهة التنمر:

يُعد التنمر أحد أسباب هدم ثقة الطفل بنفسه، وبالتالي تظهر أهمية مواجهات مواقف التنمر التي قد يتعرض لها طفلك، وبالتالي إعادة زرع الثقة بالنفس عند طفلك من جديد. يمكن تدريب طفلك على بعض النقاط التي قد تحميه من التنمر، وهي كالتالي:

  • التدريب علي المهارات الاجتماعية.
  • التدريب علي كيفية التعرف علي نفسه بثقة وبدون خجل.
  • التدريب علي كيفية البدء بالنقاش والإجابة بثقة ووضوح عن الأسئلة الموجه له.
  • الإنسجام في اللعب مع الأطفال الأخرين. مثل: تعليمه أن يعطي الدور لطفل آخر بدون غضب، وأن يتقبل أن يفوز هو أحياناً، وأصدقائه أحياناً آخرى.
  • مراقبة الطفل وأصدقائه من بعيد، وانتبه إلى سلوك الأطفال الآخرين، فقد يندمج طفلك مع مجموعة تضم أطفال متنمرين.

10- اتباع نظام صحي:

من أهم أسباب الشعور بالثقة بالنفس عند الأطفال هي الصحة الجيدة وما لها من أثر فعّال وهام في جعل طفلك قادرًا على مواكبة المواد التعليمية، والقدرة على بناء علاقات اجتماعية جيدة. فالوعي الغذائي السليم، وتحسين أسلوب الحياة، يساعد الطفل على التطور النفسي والبيولوجي خلال مرحلة الطفولة ثم المراهقة.

أقرا ايضاً : 10 نصائح لصحة نفسية جيدة لطفلك

نصائح عامة لتعزيز الثقة بالنفس عند الأطفال:

  1. استمع بأهتمام إلى كلام ابنك ولا تقاطعه، وأترك له مساحة جيدة للتعبير عن مشاعره وأفكاره.
  2. حين تتعامل مع أطفالك، حاول أن لا تكون صارمًا بشكل مفرط. إنهم في مرحلة حياتية حساسة ويخوضون تجارب جديدة، دعهم يمرون بهذه التجارب وينمون دون التدخل المفرط من قِبلك.
  3. لا تسمح لنفسك أن تكون “الطاغية” في المنزل، فالتوازن في العلاقات الأسرية يلعب دوراً هاماً في تعزيز الروح الإيجابية داخل الأسرة، بما في ذلك الأطفال.
  4. حاول إقامة عادات عائلية تجمع بين أفراد الأسرة وتزيد من الترابط بينكم، فالروتين اليومي يمنح الأطفال شعورًا بالأمان والاستقرار.
  5. علم طفلك أن كل البشر يخطئون، وأخبره “أنه ليس ضروريًا أن تكون مثاليًا كي يحبك الآخرون”. وقدم له الدعم والتشجيع على تطوير نفسه بدون الشعور بالضغط الزائد.
  6. تشاركوا معًا في مشاهدة تسجيلات برامج الأطفال التي كنت تحبها عندما كنت صغيرًا. هذا يخلق رابطًا بين الأجيال ويضيف بعدًا إضافيًا من المتعة والتواصل.
  7. إذا كنت على وشك أن ترزق بمولود جديد، فأسمح لابنك الأكبر أن يشارك في تجهيز المستلزمات والأشياء اللازمة له.
  8. حاول أن تجعل بداية يوم طفلك هادئة قدر الإمكان، لأن البداية الصاخبة لليوم يمكن أن تصيبه بحالة من الإحباط على مدار ذلك اليوم. والهدوء في الصباح يؤثر إيجابيًا على مزاجه ونشاطه خلال اليوم.
  9. عند عودة ابنك من المدرسة، حاول أن لا تكون دائماً متعباً. ولكن احتفظ بجزء من طاقتك كي ترحب به ترحيبًا دافئًا عند عودته للمنزل.

وبهذا نكون قد انتهينا من عرض أهم طرق وأساليب تنمية وزيادة الثقة بالنفس عند الأطفال، لتقوية شخصية طفلك وجعله يمتلك ثقة كبيرة في نفسه.

أقرأ أيضاً : تعليم الأطفال النظام والتخطيط | 25 طريقة لتربية طفلاً منظماً

اخصائي تخاطب همس اسامه
اخصائي تخاطب همس اسامه

سوبر أخصائيين

مقالات بالتعاون مع أخصائيين متميزين في مختلف المجالات بعد تزويدهم للمنصة بمعلومات في مختلف المواضيع المنشورة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

مدير تحرير المنصة:

سوبر أخصائي - منصة التخاطب والتربية الخاصة

أخصائي التخاطب - حسام محمد مصطفي

متابعة
العادة السرية عند الاطفال

العادة السرية عند الأطفال | علامات ، اسباب ، علاج

27014

- يوليو 2023 -

سلوك الاطفال -

سوبر أخصائيين

×
error: