عام

الشلل الدماغي | تعريف ، أسباب ، أنواع ، أعراض ، وقاية

الشلل الدماغي هو اصابة تحدث في الدماغ تؤثر أغلبها علي الحركة عند الأنسان، وتخلق له مجموعة من الصعوبات والتحديات التي تتسع لتؤثر علي حياته ككل، خاصة اذا أثرت الإصابة علي مناطق أخري من الدماغ، وتحتم عليه طبيعة معينة من الحياة.

وفي هذا المقال تقرأ بالتفصيل عن:

تعريفأسبابأنواعأعراضوقاية
أضغط علي الجزء المراد القراءة عنه للانتقال إليه.

ما هو الشلل الدماغي؟

الشلل الدماغي (cerebral palsy) هو إصابة تحدث للدماغ حين تكون القشرة الدماغية المسؤلة عن الحركة غير مكتملة النمو. تحدث هذه الإصابة داخل الرحم أو بعد الولادة. وهو ليس مرض ولكنه عرضاً لأسباب متعددة. وليس سبب للموت المباشر.

وكلمة “شلل” معناها: (ضعف في التحكم الحركي وضعف في العضلات). ولكن ضعف العضلات ليس المشكلة الوحيدة التي نواجهها في هذه الحالة، فأحياناً يحدث التلف بأجزاء أخرى من الدماغ مما يؤدي لمشاكل في السمع والرؤية والتواصل أيضا.

أسباب الشلل الدماغي:

تختلف وتتعدد الأسباب وفقاً للمرحلة والتوقيت الذي تحدث فيه الاصابة الدماغية وتتمثل تلك المراحل في الآتي:

1- ما قبل الولادة:

وهي الأسباب التي تحدث اثناء فترة الحمل وما قبل الولادة، والتي من الممكن أن تؤثر علي سلامة الجنين وحدوث الشلل الدماغي وهي كالآتي:

  1. إصابة الأم بعدوى فيروسيىة أثناء فترة الحمل.
  2. عدم توافق فئة دم الام و الأب (اختلاف في عامل الريسوس ) مما يؤدي إلى تكوين أجسام مضادة تعمل على تلف الخلايا الدماغية للطفل.
  3. نقص في الأكسجين.
  4. الحوامل المصابات بالتخلف العقلي أو النزيف الحاد أو صغر حجم الحوض أثناء فترة الحمل.
  5. التدخين وتناول الكحولات اثناء فترة الحمل.
  6. وضع الجنين داخل الرحم.
  7. التعرض للأشعة.

2- أثناء وبعد الولادة:

وهي الأسباب التي تحدث اثناء عملية الولادة نفسها أو تلي عملية الولادة وتتمثل في الآتي:

  1. الولادة المبكرة.
  2. تأخر خروج رأس الطفل أثناء الولادة أو شفط الطفل.
  3. نزيف داخلي في رأس المولود.
  4. الجفاف ونقص كمية الماء.
  5. عجز الطفل عن التنفس نتيجة نقص الأكسجين يؤدي الى تلف في الخلايا الدماغية.
  6. إصابة الطفل بالصفراء الشديدة.  
  7. الحوادث التي تتسبب في إصابات بالرأس.
  8. الضرب على الرأس.

أنواع الشلل الدماغي:

تتعدد وتتنوع أنواع الشلل الدماغي وهي كالآتي:

1- التشنجي:

هو أكثر الأنواع شيوعاً وتكون العضلات دائماً في حالة تيبس أو انقباض مستمر، وتختلف درجة التيبس بين مصاب و أخر، ومع مرور الوقت تؤدي الى الإصابة بالتشوه مثل انحناء الظهر. ويتم تشخيص الشلل التشنجي على حسب الأجزاء التي تعرضت للإصابة كالتالي:

  • الشلل النصفي: يكون الشلل في نصف الجسم الأيسر أو الأيمن.
  • الشلل الرباعي: يكون الشلل في الأطراف الأربعة وغالباً يعاني المصاب بهذا النوع من إعاقات اخرى. مثل: التأخر العقلي ومشاكل في الرؤية أو السمع.

2- الرنحي (الرعاش):

هو عدم التوازن والتنسيق عندما يحاول الطفل فعل شيئاً بيديه. مثل: ربط الاربطة أو الكتابة ، فتحدث حركات مرتعشة ويؤدي الى صعوبة إكمال تلك المهام بسبب الحركات الارتعاشية للأطراف مثل اليدين. وفي هذا النوع تعلم الوقوف والمشي يستغرق وقتاً طويلاً بسبب ضعف التوازن.

3-المختلط:

يظهر على المصاب أعراض أكثر من نوع واحد من أنواع الشلل الدماغي بسبب وجود تلف في أكثر من منطقة واحدة في الدماغ.

تنويه: تشخيص الشلل الدماغي ومتابعة حالة الطفل وتأهيله يتم عن طريق فريق مكون من العديد من التخصصات، لا يجب الاعتماد علي المعلومات المدرجة في هذه المقالة فقط بغرض التقييم أو التشخيص أو التأهيل أو العلاج دون الرجوع للمختص!. هذه المعلومات إسترشادية وغرضها التوعية بتلك المشكلة والاكتشاف المبكر له، ننصحك دائماً بالرجوع للمتخصصين والمتابعة معهم.

أعراض الشلل الدماغي عند الأطفال:

تتعدد وتتباين الأعراض من حالة إلي أخرى وفقاً لنوع الشلل الدماغي ودرجته ، وتتمثل معظم الأعراض في الآتي:

  1. البكاء عند تغير وضعية الجسم.
  2. صعوبة في الرضاعة والبلع.
  3. عدم دوران الرأس باتجاه الحلمة عند لمس الخد.
  4. عدم القدرة على التحكم في عضلات الرقبة.
  5. عدم القدرة على تثبيت الرأس وسط الجسم.
  6. تأخر في إستعمال اليدين.
  7. إبقاء الإبهام داخل قبضة اليد.
  8. صعوبة في المهارات الحركية الدقيقة مثل مسك الأشياء.
  9. عدم الرفس بالارجل في الشهور الاولى.
  10. عدم القدرة على ثني الرجل.
  11. تأخر في المهارات الحركية مثل الزحف و الجلوس و الوقوف.
  12. عدم القدرة على على التحرك بمفردة.
  13. إختلال حركي وعدم التوازن.
  14. تصلب وتشنج في العضلات.
  15. تفضيل جانب واحد من الجسم.
  16. سيلان اللعاب المفرط.
  17. مشاكل في السمع او الرؤية.
  18. تشتت الانتباة وعدم القدرة على التركيز.
  19. تأخر في الكلام.

الإجراءات الوقائية منه:

تتمثل في مجموعة الاجراءات التي تساعد علي الوقاية من حدوث الشلل الدماغي والتي تتمثل في الآتي:

  1. الثقافة الصحية.
  2. الرعاية والتغذية السليمة للحامل.
  3. رعاية الطفل جيداً لتجنب حدوث إصابة للدماغ (نزيف).
  4. أجراء الفحص الطبي قبل الزواج للتأكد من عامل الريسوس .
  5. علاج الصفراء في الأطفال حديث الولادة.
  6. عدم التعرض للأشعة الضارة اثناء فترة الحمل.
  7. عدم تناول العقاقير بدون إستشارة الطبيب.
  8. مراقبة النمو و التطور الحركي للطفل.
  9. الحذر من إرتفاع درجة حرارة الطفل.
  10. الحذر من تعرض الطفل للإختناق أو السقوط.

وبهذا نكون انتهينا من عرض أهم النقاط الرئيسية التي تخص أسباب الشلل الدماغي وأنواعه وأعرضه وطرق الوقاية منه.

أقرا أيضاً : الفرق بين العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وفوائده للاطفال ذوي الشلل الدماغي

اخصائي تخاطب اسراء فهمي
اخصائي تخاطب اسراء فهمي

سوبر أخصائيين

مقالات بالتعاون مع أخصائيين متميزين في مختلف المجالات بعد تزويدهم للمنصة بمعلومات في مختلف المواضيع المنشورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

مدير تحرير المنصة:

سوبر أخصائي - منصة التخاطب والتربية الخاصة

أخصائي التخاطب - حسام محمد مصطفي

متابعة
التنمر المدرسي لضعاف السمع

مهارات مواجهة التنمر المدرسي لدى التلاميذ ضعاف السمع

576

- ديسمبر 2023 -

عام -

سوبر أخصائيين

×
error: