فرط حركة وتشتت انتباه

الفرق بين فرط الحركة والشقاوة؟ | فروق علمية دقيقة!

يخلط الكثير بين اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه وبين النشاط الزائد (الشقاوة) عند الاطفال، وهذا الأمر يضع العديد من أولياء الأمور والمتخصصين في حالة من الحيرة. فالتمييز بين الحالتين قد يكون صعبًا في بعض الأحيان. ومع ذلك، فمن خلال فهمنا لطبيعة كل حالة منهما والفرق بين فرط الحركة والشقاوة (النشاط الزائد)، يمكننا التوصل إلى تشخيص دقيق للأطفال الذين يظهرون أعراضًا متشابهة بين هاتين الحالتين.

تقرأ في هذا المقال عن:

الفرق بين فرط الحركة والشقاوة عند الاطفال

ما هو اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، (Attention-Deficit Hyperactivity Disorder أو ADHD)، هو اضطراب يصيب الأطفال ويتسم بنمط عالي من قلة الانتباه وفرط الحركة والاندفاعية. ويؤثر على أداء الطفل وحياته اليومية.

بعض أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه:

  1. قلة الانتباه:
    • صعوبة في الانتباه: حيث تكون مدة الانتباه والتركيز قصيرة وضعيفة جداً.
    • تشتت الانتباه: حيث يتشتت انتباه الطفل بسهولة بمجرد حدوث أي أمر بسيط حوله.
    • صعوبة في اكمال المهام: عدم القدرة علي انهاء المهام المكلف بها نتيجة عدم القدرة علي التركيز عليها لإنهائها.
  2. فرط الحركة:
    • الحركة بشكل مستمر طوال اليوم، فيبدو الطفل وكأنه مثل الموتور، لا يتعب ولا يحتاج إلي الراحة.
    • عدم القدرة على البقاء هادئًا أو الجلوس لفترات طويلة.
    • صعوبة في المشاركة في الأنشطة بشكل هادئ.
  3. الاندفاع:
    • يتخذ قرارات متهورة سريعة دون النظر إلى العواقب والمخاطر الناجمة عنها.
    • يقاطع الأخرين اثناء الحديث معه.
    • يجيب علي السؤال قبل الانتهاء من طرحه.
    • يواجه صعوبة كبيرة في انتظار دوره.

اقرأ أيضاً : جميع أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه والاندفاعية عند الاطفال

ما هي الحركة الزائدة / الشقاوة عند الأطفال؟

تعتبر “الحركة الزائدة / الشقاوة” مصطلحًا يشير إلى سمة شخصية أو سلوكاً يظهر في شكل زيادة النشاط الحركي عند الأطفال. حيث يتسم الطفل بالحيوية والنشاط الزائد. ويعد هذا السلوك طبيعيًا في معظم الحالات، حيث يعكس نمو وتطور الطفل وفضوله الطبيعي تجاه العالم من حوله. ويرتبط بمواقف معينة طبيعية مثل: حب اللعب والفضول وحب استكشاف الأشياء.

ما الفرق بين فرط الحركة والشقاوة؟

يمكن بسهولة تحديد الفرق بين اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه وبين الشقاوة عند الأطفال من خلال النقاط التالية:

1- طبيعة المشكلة وعملية التشخيص:

  • ADHD: هو اضطراب يتم تشخيصه من قبل المتخصصين بناءً على معايير محددة مذكورة في الكتب التشخيصية مثل: الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5).
    – تنطبق علي الطفل جميع المعايير المدرجة في DSM-5.
  • الشقاوة: تعتبر سمة شخصية تختلف من شخص إلي أخر ولا تشير بالضرورة إلى وجود اضطراب لديهم.
    – لا تنطبق علي الطفل جميع المعايير المدرجة في DSM-5.

2- البيئة / المكان:

  • ADHD: تظهر أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه بشكل واضح في بيئتين أو أكثر (مكانين أو أكثر). مثل: (المنزل، المدرسة، العمل).
    – تظهر أعراض ADHD في الكثير من البيئات والأماكن وليس داخل المنزل فقط أو المدرسة فقط أو النادي فقط.
  • الشقاوة: تتغير مستويات الحركة عند الأطفال بناءً على البيئة أو المكان الذي يوجد به الطفل ، حيث لا تكون مستويات الحركة عالية في جميع البيئات والأماكن التي يتواجد بها الطفل.
    – تظهر الحركة الزائدة عادةً في بيئة واحدة فقط. مثل: المنزل.

3- نمط الحركة علي مدار اليوم:

  • ADHD: تستمر أعراض فرط الحركة طوال اليوم من الصباح حتي المساء ولا يتخللها فترات راحة أو تعب. وتبدو الحركات كما لو كانت عشوائية وبلا هدف.
    * لا يجلس الطفل إلا في حالة استخدام الهاتف أو مشاهدة التلفاز فقط، ورغماً من ذلك تجده يتحرك ويتملل كثيراً اثناء جلسته ولا يستطيع الجلوس ساكناً لمدة طويلة.
  • الشقاوة: تظهر الحركة الزائدة لبعض من الوقت ولا تستمر طوال اليوم، فالطفل يتعب ويأخد فترات من الراحة ويقل مجهوده تدريجياً عبر اليوم. كما أن الحركات يكون لها هدف واضح وتبعد عن العشوائية.

4- التأثير على أداء الطفل وحياته اليومية:

  • ADHD: في حالة عدم تقديم التأهيل والعلاج المناسب لإضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، فقد يؤدي الإضطراب إلى تأثير كبير على أداء الطفل في جوانب مختلفة من حياته، بما في ذلك الأداء الأكاديمي أو الوظيفي، أو العلاقات الاجتماعية، أو تقدير الذات.
    – يؤثر علي اداء الطفل في جوانب معينة، كأن يظهر قصوراً في الانتباه لديه، صعوبة في تنفيذ التعليمات، صعوبة في تكوين العلاقات والصداقات أو مشكلات في الجوانب الأكاديمية والمدرسية لديه.
  • الشقاوة: لا تؤثر علي حياة الطفل وإنتاجيته ولا على أداءه الأكاديمي وعلاقاته الاجتماعية أو جوانبه الشخصية أو النفسية.
    – لا يؤثر علي اداء الطفل في أي جوانب.
/ADHDالشقاوة
التشخيصتنطبق معايير التشخيص في DSM-5لا تنطبق معايير التشخيص في DSM-5
البيئاتتظهر أعراض فرط الحركة في بيئتين أو أكثر.تظهر أعراض فرط الحركة في بيئة معينة.
نمط الحركةمستمرة علي مدار اليوم.توجد فترات راحة وهدوء.
التأثيريؤثر علي الأداء الاكاديمي أو الوظيفي أو المهني.لا يؤثر علي أداء الفرد.

في الختام، على الرغم من أن ADHD والشقاوة (الحركة الزائدة – مستويات الطاقة العالية) عند الاطفال قد يشتركان في بعض السمات الظاهرية، إلا أنهما ينبعان من أصول مختلفة ولهما آثار متميزة. وباتباع معايير التشخيص السليمة وفهم الفرق بين فرط الحركة والشقاوة، يصبح من السهل الوقوف علي التشخيص الصحيح للطفل، والذي يعد أساسيًا لتقديم الدعم والتدخلات المناسبة للأطفال التي تعاني من اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وكذلك فهم طبيعة الاطفال التي تعاني من الشقاوة والتصرف معهم بالطرق والأساليب الصحيحة.

إذا وجدت أن طفلك يعاني من اعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، فعليك التوجه إلي أقرب مختص لعمل الاجراءات اللازمة لتشخيص الطفل وتقييم مستواه وتحديد الطرق السليمة للتأهيل والعلاج.

أقرأ أيضاً:

أخصائي التخاطب حسام محمد مصطفي
أخصائي التخاطب حسام محمد مصطفي

أخصائي تخاطب - حسام محمد مصطفى

أخصائي تخاطب وتربية خاصة ، مدير مركز هووب للتخاطب وتنمية المهارات ، مبرمج تطبيق كلماتي لتعليم الأطفال الكلام ، مبرمج ومصصم منصة سوبر أخصائي للتخاطب والتربية الخاصة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

سوبر أخصائي - منصة التخاطب والتربية الخاصة

أخصائي التخاطب - حسام محمد مصطفي

متابعة
وصايا اضطراب فرطة الحركة وتشتت الانتباه

الوصايا السبعة لإضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه

1889

- مارس 2023 -

فرط حركة وتشتت انتباه -

سوبر أخصائيين

×
error: